فاوتشي يوصي بتطعيم الأطفال من أجل “أعياد بلا كمامات”

أكد كبير خبراء الأمراض المعدية في الولايات المتحدة أنتوني فاوتشي، الأحد، “ضرورة تلقي الأطفال من سن 5 إلى 11 عاماً جرعتى لقاح كورونا، قبل حلول عطلة عيد الميلاد في ديسمبر، من أجل أعياد بلا كمامات”.

وأضاف في تصريحات صحافية لشبكة “سي إن إن” وأوردها موقع “أكسيوس“، أن العائلات الأميركية التي تم تطعيمها بالكامل، لا تحتاج “مطلقاً” إلى ارتداء الكمامات عند تجمعها سوياً، لكنه شدد على ضرورة ارتداء الكمامات في الأماكن المغلقة، حيث من غير المعروف حالة تطعيم الآخرين.

وأشار فاوتشي إلى أن إجراء اختبار لفيروس كورونا، ليس بديلاً عن التطعيم عند حضور التجمعات، في حين أوصى البالغين الذين تم تطعيم بالحصول على الجرعات الداعمة أو المعززة.

وقبل أيام، أعلنت بلدية العاصمة الأميركية واشنطن، إلغاء إلزامية ارتداء الكمامات في الأماكن المغلقة بدءاً من الاثنين، تزامناً مع استمرار الحملات المكثفة للتطعيم ضد فيروس كورونا.

وقالت رئيسة بلدية واشنطن موريل باوزر، في تصريحات أوردتها صحيفة “نيويورك تايمز” إن “تخفيف الإجراءات الوقائية، لا يعني التوقف تماماً عن ارتداء الكمامات”.

وتابعت: “سيكون متاحاً للشركات الخاصة الاستمرار في فرض إلزامية ارتداء الكمامات، كما سيظل هذا الأمر إلزامياً في وسائل النقل العام، وداخل المدارس، ورياض الأطفال، والمكتبات، ودور التقاعد، وكذلك في بعض المباني العامة”.

وكانت واشنطن فرضت تفويضها بإلزامية ارتداء الكمامات في يوليو الماضي، بعد أن نصحت المراكز الأميركية للسيطرة على الأمراض والوقاية منها، باستئناف ارتداء الكمامات في الأماكن العامة الداخلية سواء كان الأشخاص مطعمين أم لا، إذا كانوا يقطنون مناطق ينتشر فيها الفيروس بسرعة.

Related Posts