القمة الاوربية الأميركية تعيد البحث في منشأ فيروس كورونا


فيما أعلن الأمن الأوكراني فقدان سلالات فيروسات خطيرة، من معهد التكنولوجيا الحيوية، تصيب الحيوانات ويمكنها أن تنتشر على نطاق واسع متعدية الحدود الدولية، أبدى كبار مسؤولي الاتحاد الأوروبي دعمهم للدعوات التي تقودها واشنطن لإجراء تحقيق معمق بشأن منشأ فيروس كورونا، في خطوة قد تثير غضب بكين.

وقالت مصادر دبلوماسية أوروبية مطّلعة إن مشروع بيان مشترك سيصدر يوم الثلاثاء المقبل عن القمة الأوروبية – الأميركية، بشان طلب الانتقال إلى المرحلة الثانية من التحقيقات حول منشأ كورونا، بشفافية واستناداً إلى القرائن، بقيادة خبراء منظمة الصحة العالمية ومن غير أي تدخّل.

ويخضع نصّ مشروع البيان حالياً لمناقشات بين الممثلين الدائمين للدول الأعضاء في بروكسل، وليس مستبعداً أن تطرأ عليه بعض التعديلات قبل عرضه على رؤساء الدول والحكومات الأسبوع المقبل.

يذكر أن منظمة الصحة كانت قد أوفدت بعثة من الخبراء الدوليين إلى الصين للتحقيق في منشأ الفيروس، وأنهت أعمالها من غير تحديد مصدر الوباء، مرجّحة فرضيّة انتقاله المباشر والطبيعي من الحيوان إلى الإنسان. لكن أواسط الشهر الماضي، طالبت مجموعة من الخبراء والعلماء البارزين في عدد من الجامعات الأميركية المرموقة، بإجراء مراجعة جدّية لفرضيّة تسرّب الفيروس بشكل عرضي من أحد المختبرات قبل استبعادها بشكل نهائي.

Related Posts