الملح يزيد الدوخة وليس علاجاً لها

الدوخة

نبّهت نتائج دراسة أمريكية جديدة إلى خطأ الإجراء العلاجي المتّبع في بعض الأحيان لعلاج الدوخة الناتجة عن هبوط ضغط الدم، وهو إعطاء جرعة من ملح الطعام إلى المريض. وقالت النتائج إن هذا الإجراء الذي يعتبر مقبولاً بين الأوساط الطبية يؤدي إلى زيادة الدوّار وليس العكس.

وبحسب الدراسة التي نشرتها “جورنال أوف كلينيكال هايبرتنشن” يتطلّب استخدام الملح لعلاج الدوّار الذي يحدث نتيجة هبوط ضغط الدم عند الوقوف المفاجئ مراجعة من الباحثين.

ويتسبب الصوديوم وهو المادة الرئيسية في ملح الطعام في ارتفاع ضغط الدم، لكن استخدامه في علاج الهبوط المفاجئ في الضغط عند تغيير وضعية الجسم قد لا يكون صحيحاً علمياً، لأنه قد يؤدي إلى ارتفاع الضغط لمدة تصل إلى 4 أسابيع.

وأظهرت تجارب الدراسة أن زيادة الصوديوم في النظام الغذائي لعلاج الدوخة يؤدي إلى نتائج أسوأ من فائدته.

Related Posts