احذر مخاطر أكياس المشروبات الدافئة

الكثير من المشروبات الدافئة، كالشاي واليانسون والكركديه وغيرها، تباع في المحال التجارية في “باكيت” أو ما يطلق عليه “المشروبات الفتلة”، إلا أن هناك تحذيرات من تناولها، لاحتوائها على مواد مسرطنة.. فما حقيقة ذلك؟
الخيط والباكيت الموجود فيه المشروبات الفتلة يحتوي على مركبات كيميائية تستخدم في تبيضه، هذا ما ذكره الدكتور مجدي نزيه، رئيس وحدة التثقيف الغذائي بالمعهد القومي للتغذية، الذي أضاف أن إضافة الماء المغلي الذي تصل درجة حرارته إلى١٠٠ درجة مئوية، يؤدي إلى حدوث تحرر للمادة الكيميائية لتختلط بالمشروب، وبالتالي تصل هذه المواد الضارة للجسم، وتتراكم فيه بمرور الوقت وتزداد جرعاتها مع الاستمرار في تناول هذه المشروبات.

أكد نزيه أن أثار هذه المركبات تراكمية أي لا تخرج من الجسم، بل تتراكم فيه وتسبب أضرارا بالغة على المدى الطويل تصل إلى الأورام السرطانية، لأن من أهم هذه المواد مادة الديوكسين المبيضة، وهى مادة مسرطنة وتزداد الخطورة مع الإكثار من تناول هذه المشروبات وطبيعة جسم الشخص ومناعته.

نصح رئيس وحدة التثقيف الغذائي بالمعهد القومي للتغذية، بعدم تناول هذه المشروبات واستبدالها بالمشروبات الأخرى العادية التي يمكن للشخص غسلها جيدا ثم تناولها، مؤكدا على فوائدها المتعددة.

من جانبه، قال الدكتور كريم جمال، أخصائي التغذية العلاجية، إن الباكيت الموجود فيه المشروبات مصنوع من مواد مستخلصة من البلاستيك، والتناول المتكرر لهذه المشروبات يؤدي إلى ترسب مواد ضارة في الجسم، لذلك لا يجب استخدامها بكميات كبيرة.

اتفق جمال في أن المشكلة تكمن في أن الباكيت يوضع له مواد كيميائية مبيضة، التي أفادت بعض الدراسات أنها تحتوي على مواد مسرطنة إلا أن هذه الدراسات اُجريت على الحيوانات ولم تثبت على الإنسان، بالتالي لا تعتبر النتائج قاطعة بنسبة ١٠٠%، لكن من الأفضل عدم تناول هذه المشروبات في الباكيت بل يجب إفراغها في الكوب مباشرة، أو تناول الأعشاب المغلية.

Related Posts