تناولي الأسماك الدهنية أثناء الحمل لتنجبي طفلاً ذكياً

تناولي الأسماك الدهنية أثناء الحمل لتنجبي طفلاً ذكياً

قالت نتائج دراسة فنلندية جديدة إن أكل الأسماك الدهنية أثناء الأسابيع الأخيرة من الحمل وخلال فترة الرضاعة الطبيعية مفيد لنمو دماغ الجنين وقدرته على الإبصار في المستقبل. وتزوّد الأسماك الدهنية الحامل بالدهون طويلة السلسلة والتي تصل إلى الجنين وتسهم في بناء خلايا الدماغ وشبكية العين.

وأظهرت الأبحاث التي أجريت في جامعة توركو بفنلندة أن الأمهات اللاتي أكلن الأسماك الدهنية 3 مرات أو أكثر في الأسبوع خلال الثلث الأخير من الحمل أنجبن أطفالاً يتمتعون أكثر بصحة الدماغ والعيون مقارنة بمن تأكلن الأسماك مرتين أو أقل في الأسبوع.
وتوجد هذه الدهون المشبعة طويلة السلسلة في الأسماك مع فيتامين “د” و”إي”، وهي توليفة مسؤولة عن نمو وتطوير دماغ الجنين خلال المرحلة الأخيرة من الحمل.
وأظهرت الاختبارات التي أجريت لأطفال في عمر سنة و7 و10 ثم 14 سنة أن تناول أمهاتهم الأسماك الدهنية أثناء الثلث الأخير من الحمل ساعد على سرعة معالجة أدمغتهم للمعلومات وكان له تأثيراً إيجابياً على صحة العيون وخاصة الشبكية.
وتحث التوصيات الطبية على التوازن الغذائي للحصول على كل المغذيات التي يحتاجه نمو الجنين أثناء الحمل، ويلعب فيتامين “ب12” دوراً هاماً في نمو دماغ الطفل أيضاً. من الأسماك الدهنية قليلة الزئبق السردين والسلمون والتونة.