ارمي المرض ورا ضهرك.. نصائح لتقبل جسمك في الأزمات الصحية

الالم

إذا كنت مصابا بمرض مزمن وتشعر بحاجتك إلى تغيير نظرتك للحياة التي تراها سوداوية بسبب الألم الذي تشعر به، فهذه الخطوة جيدة حقًا فالأمر يتطلب فقط أخذ نفس عميق وتنفيذ هذا القرار، فلا أحد يستطيع لمح الحركات الصغيرة التي تصدر عن جسمك وأنت تشعر بالألم ولا تستطيع الحركة وسط أصدقائك أو عائلتك، ولأن مزاجك ينعكس على مظهرك، ففي الغالب لا تهتم بما ترتديه أو تناول ما تحبه، ولأن الأمراض بشكل عام تنغص عليك الحياة وبعضها مزمن وتُصاب به في فترة من حياتك، يُقدم موقع Healthline طرقا تجعلك راضيًا عن نفسك وأنت مريض.

1- لا تستسلم للألم فور شعورك بآلام في إحدى المناطق بجسدك وإصابتك بالضعف نتيجة تكراره وعدم تحمله، عليك ألا تستسلم له، بالطبع هذا ليس سهلًا، لكنه أمر واقع، فكل ما عليك هو التخلي عن القلق والحفاظ على أعصابك هادئًا إذا كنت وسط مجموعة من الناس، فخذ نفسًا عميقًا وحاول نسيان ما تشعر به، بل جدد طاقتك، فإذا سكن الحزن داخلك سيصيبك بالشفقة على نفسك وستكون وحيدًا، فقد يكون اليوم شاقًا؛ لذا مارس الامتنان لجسمك حتى عن طريق التنفس، والتحرك لفترة مع فتح أحاديث مع أصدقائك أو الأشخاص من حولك، فكل ذلك يساعدك على استعادة توازنك، ومحاربة المرض وتقبل جسدك.

2- الرعاية الذاتية البسيطة في كثير من الأحيان يتم الإعلان عن الرعاية الذاتية كسلعة باهظة، مثل قضاء يوم في المنتجع الصحي، والحصول على التدليك، أو الذهاب إلى التسوق، هذه الأشياء ممتعة ومجزية بالطبع، لكنها لا تناسب الجميع، لذا هناك رعاية ذاتية بسيطة يمكنك القيام بها، مثل أخذ دش ثم استخدام العطر المفضل لك بعد ذلك، بعدها تناول كوبًا من العصير الذي تحبه، وخذ قيلولة للاسترخاء والانتعاش من جديد.

3- لا تخجل من ألمك بعد قضاء يوم مع أصدقائك وتدهور حالتك بسبب الألم الذي تشعر به وتخفيه داخلك، قد تذهب إلى منزلك وتستلقي على سريرك، ولا تريد سماع كلمة واحدة من أي شخص آخر، أما بالنسبة للبنات فقد ينتابها البكاء، لكن لا داعي من الخجل من ألمك المتكرر، يمكنك إخبار عائلتك بأنك مجهد بعد يوم طويل وتريد الراحة بمفردك حتى تهدأ وتسترخي.

4- حدد قدوتك بالطبع هناك آثار جانبية لحالتك السيئة، من ضمنها زيادة وزنك نتيجة الاكتئاب الذي تشعر به بسبب ألمك، وفي تلك اللحظة يصيبك اليأس بشكل أكبر لأنك تحتاج إلى عودة جسدك كما هو، في تلك الحالة إذا كان لديك قدوة تحبها احتذ بها، تكلم معها وخذ تشجيعها بعين الاعتبار حتى تستطيع الوقوف من جديد.

5- حب جسدك والتفت لمشاعرك الإرهاق الذي يصيبك والألم الذي تشعر به كفيل أن يجعلك غير قادر على تقبل جسدك، فتشعر بالحزن العميق، ولا تعتني بنفسك، ولكن حب جسدك في الأيام السيئة إشارة إلى قوتك، فلا تسمح لنفسك بالحزن، وانتبه إلى مظهرك وارمِ المرض وراء ظهرك، فإنك ستقابل أياما تكون فيها بصحة جيدة، وأخرى ستكون سيئة بالنسبة إليك. إذا كنت تعاني من أحد الأمراض المزمنة، فعليك بحب جسدك واشعر بالحياة، وتخطَ أيامك بكل سهولة ولا تخفِ شعورك على القريبين منك، بل شاركهم ذلك.

Related Posts