متى يتحول التوتر من شعور طبيعى لمرض نفسى؟

متى يتحول التوتر من شعور طبيعى لمرض نفسى؟

اعراض التوتر

التوتر هو شعور طبيعى يصيب أى شخص عندما يتعرض لمشكلة ما أو لضغط نفسي، ولكن متى يصبح شعور غير طبيعى وينقلب لمرض نفسى، هذا ما تحدثنا عنه الدكتور أسماء عبد العظيم، أخصائى العلاج النفسى والعلاقات الأسرية.

تحدد أخصائى العلاج النفسى، عدد من الأشياء التى تجعل من التوتر مشكلة صحية يجب تخطيها، ومنها:

– التوتر الذى لا ينتهى مع انتهاء الموقف.

– التوتر الذى يتزايد بشكل مبالغ فيه لا يستدعى كل هذا الكم من التوتر.

– قد لا يكون هناك داعى له من الأساس أى أنه غير مبرر.

– الاستسلام للتوتر بشكل لا إرادى.

– وأخيرا عندما يعيق التفكير والحركة ومزاولة الشخص لحياته وممارسة نشاطاته اليومية.

وأشارت الدكتورة أسماء عبد العظيم، إلى عدد من الطرق التى يمكنك من خلالها أن تخفف من مستويات التوتر، والتى تشمل على:

1- أن يعرف الشخص أن التوتر لا يصلح الأمر ولكن يزيده تعقيدا.

2- يتخلص من أى فكرة سلبية مرتبطة بالموقف لأنها ما تزيد من التوتر.

3- مقاومة الخوف من خلال تناول الماء البارد.

4- تغيير الوضعية الخاصة بالجسم.

5- يمارس تمارين الاسترخاء للتحرر فكريا من الضغوط النفسية التى تثير التوتر لديه.