دراسة: التمارين الرياضية تعالج هشاشة العظام

التمارين الرياضية

العديد من الدراسات والأبحاث العلمية أثبتت أن ممارسة التمرينات الرياضية تقوم بمعالجة هشاشة العظام التي يعاني منها الكثير من النساء خاصة نتيجة نقص هرمون الأستروجين والكالسيوم والبروتينات الكافية للجسم.

أثبتت تلك الأبحاث أيضًا أن الكسل والخمول الذي يشعر به البعض منا يشجع على انسحاب نسبة الكالسيوم من العظام. هذا من شأنه يفقد الجسم كميات كبيرة من كتل العظم.

السبب الرئيسي في إصابة الجسم بهشاشة العظام هو نقص حاد في بعض العناصر الغذائية ومن أهمها عنصر الكالسيوم والفسفور والحديد ونقص المعادن والفيتامينات ومن أبرزها فيتامين D الذي يساهم في تقوية العضلات والعظام والمفاصل. تعلمين عزيزتي تناول العقاقير والأدوية الطبية بالتأكيد لها أثار جانبية ضارة لكن هناك بعض التمارين الرياضية الخاصة التي يمكن لكِ ممارستها لتعالج مرض هشاشة العظام وتساعد على تقوية المفاصل والعظام. ولذلك لابد من ممارسة التمارين مع الاهتمام بنظام غذائي صحي وجيد وسليم لتجنب أي إصابة للجسم بهشاشة العظام.

ممارسة التمارين الرياضية الخاصة بالعظام بشكل منتظم تساهم بشكل كبير في تعزيز صحة أعضاء الجسم وتحمي الجسم من الإصابة بأي مرض عضوي مثل أمراض القلب الخطيرة وتصلب الشرايين. تقوم التمارين الرياضية بتحسين أداء الأوعية الدموية وتدفق الدم إلى جميع أعضاء الجسم. كما أن ممارسة الرياضة تقوي العظام وتقلل من فقدان المعادن وتقي الجسم من إصابته بهشاشة العظام وتؤثر إيجابيًا على كثافة العظام.

ممارسة التدريبات الرياضية الخاصة تقوي المفاصل وتبني العضلات وتمنحها المرونة والاتزان وتعمل على إبقاء العظام قوية وشديدة. إليكِ بعضًا من التمارين الرياضية التي يجب ممارستها لكل من يعاني من هشاشة العظام.

منها تمارين تحمل الوزن التي تحرك الجسم ضد الجاذبية ومن أبرزها رياضة المشي والركض والرقص ورياضة التسلق وقفز الحبل. هناك أيضًا تمارين الأيروبيكس الهوائية الشديدة ورياضة التنس وصعود الدرج. هذا بالإضافة لتمارين رفع الأثقال وتمارين التوازن مثل اليوجا والبيلاتس التي تحافظ على مرونة الجسم وتوازنه كما تُحسن من حالتكِ المِزاجية للأفضل. وهناك كذلك تمارين رياضية بواسطة الآلات منها تمارين ألة المشي وتمارين ألة الهرولة (المشي السريع) وتمارين ألة الدرج.

من أبرز التمارين الرياضية التي تساعد على حماية الجسم من هشاشة العظام هي تمارين الحركات. منها تمارين الأوراك التي تقوي عضلات المفاصل في منطقة الخصر وتحسن التوازن. كذلك تمارين الرجلين التي تساعد على تقوية عضلات الفخذ وتمارين عضلات أسفل الظهر وتمارين عضلات أسفل الرجلين وهذه التمارين تناسب جميع المراحل العمرية.

الموقع الألماني الخاص بالصحة والتغذية والرياضة “فرويندين ويل فيت” قد أكد أن ممارسة الرياضة بانتظام من أبرز الوسائل العلاجية والسحرية لهشاشة العظام. كما ذكر أن أنسب التمارين التي يمكن ممارستها هي التمارين الرياضية المائية. ذلك لأن الحركة في الماء تساعد الجسم على تدريبه وتقلل من تعرضه للإجهاد والتعب. كما أشار الموقع أنه عندما يطفو الجسم في الماء فإنه بذلك يساعد على تخفيف الحمل الذي تتأثر به الأربطة والمفاصل والأوتار خلال التمرين وفي نفس الوقت يعمل على تقوية العظام وتمديد العضلات.

Related Posts