رجيم الشابوره: هل الكاربوهيدرات جيدة للريجيم؟

ريجيم الشابوره

يعتمد ريجيم الشابوره على تناول شرائح الخبز المحضر بالحبوب الكالمة والتي تساعد الجسم على امتصاص الجسم للعناصر التي يحتاجها بكمية قليلة من السعرات الحرارية.

تعتبر الشابوره من الكربوهيدرات التي يقلق منها الكثير من الناس لقدرتها على زيادة وزن الجسم بسرعة كبيرة.

الكربوهيدرات من الأغذية التي ينصح خبراء التغذية بضرورة الاعتماد عليها بشكل يومي لتغذية الجسم بالعناصر التي يحتاجها.

ينصح أن يكون 50 % من الاستهلاك اليومي للغذاء من الكربوهيدرات مع الحرص على توزيعها على وجبات مختلفة خاصة على وجبة الفطور.

يفضل تناول الشوفان أو كعك الأرز أو شرائح الشابوره في الصباح للحصول على الكربوهيدات التي تمد الجسم بالطاقة طوال اليوم.

شرائح الشابورة تعتبر من الكربوهيدرات المفيدة لتكونها من الحبوب الكاملة.

تفيد الشابوره في الحماية من مرض السكري عند تناولها بانتظام.

تحتوي الشابوره على العديد من المعادن العضوية والمواد المضادة للأكسدة التي تحمي الجسم من الأمراض وتطرد السموم.

على الرغم من أن الشابورة تعتبر من الكربوهيدرات المفيدة إلا أن الإفراط في تناولها قد يهدد بزيادة الوزن لذلك ينصح بالاعتدال.

اتباع برنامج غذائي يعتمد على الشابوره وتقليل كمية الطعام مفيد لخسارة الوزن والحماية من الإجهاد.

ينصح الدكتور وائل عباس خبير السمنة والرشاقة بضرورة عدم التوقف عن الأطعمة الغنية بالكربوهيدرات لأهميتها الكبيرة على الجسم.

أضاف عباس أن تناول شرائح الشابورة يعزز من الشعور بالشبع ويمد الجسم بالطاقة ويحمي من زيادة الوزن.

نصح خبير السمنة والرشاقة بأهمية ممارسة التمارين الرياضية لخسارة الوزن وحرق السعرات التي يكتسبها الجسم عند تناول الكربوهيدرات.

أضاف أن الشابورة من الأغذية التي يمكن تناولها قبل تمارين الرياضية كسناك خفيفة لإمداد الجسم بالطاقة.

Related Posts