هل يمكن أن تُسبب لنا شاشة الكمبيوتر العمى ؟

بنت

إن كنت ممن يقضون وقتا أطول أمام شاشة الحاسوب فربما يراودك القلق من حين لآخر علي صحة عينيك، وربما تسائلت هل يمكن أن تُسبب لي شاشة الكمبيوتر العمى؟ الاجابة كلا، فعلي الرغم من أن التحديق المستمر بشاشات الحاسوب، ولمدة طويلة يومياً سواء للعمل أو الترفيه، يُسبب مشاكل للعينين علي المدي البعيد لكنها لا تتخطي إجهاد العين الشائع والمعروف باسم “متلازمة الحاسب الآلي البصرية Computer Vision Syndrome” وهو أمر منتشر على نطاق كبير جداً.

ويعاني أغلب مستخدمي الحاسوب من أعراض إجهاد العين مثل: عدم وضوح الرؤية والصداع وجفاف وإحمرار العين وتهيج وإرهاق العيون، وتعد هذه الأعراض مؤقتة بالنسبة لمعظم الناس، وتزول مع التوقف عن استخدام الكمبيوتر لفترة من الوقت.

وتقول الرابطة الأمريكية لأخصائي النظارات: “أن العين تبذل مجهودا أكبر عند القراءة من علي شاشة الكمبيوتر بخلاف القراءة من الكتاب، حيث تكون الأحرف أقل دقة، وتعمل هذه الأمور مجتمعة على إجهاد عضلات العين وجعلها تعمل بطاقة أكبر”.

Advertisement وأشار الباحثون من من جامعة ولاية Iowa أن هذه الأعراض قد تظهر مع استخدام الكمبيوتر مدة ساعتين فقط، حيث تشكل شاشة الحاسب خطرا أكبر على العيون من الصفحات المطبوعة، لأن رمش العيون يصبح أقل نسبيا، حيث تقل عملية الرمش بمقدار الثلث عندما نقوم بالقراءة على الشاشات، مما يؤدي إلى جفاف العيون.

وينصح الخبراء لتجنب أعراض هذا المرض “الغير خطير” بضرورة النظر بعيداً لمدة 20 ثانية كل 20 دقيقة عمل على الكمبيوتر، وبعد إنقضاء ساعتي عمل متواصل، يجب أخذ قسط من الراحة مدته 15 دقيقة علي الأقل بعيدا عن شاشة الكمبيوتر.

بالإضافة الي مراعاة ضبط قوة الإضاءة والجلوس في وضعية صحيحة. كما يجب الإهتمام بتنظيف شاشة الكمبيوتر من الغبار من حين لآخر حيث أن الغبار يضطر العينين الي رفع قدرة التركيز في الشاشة مما يتسبب في إرهاقهما.

وتحمي النظارات المزودة بعدسات مضادة لوهج الشاشات العينين وكما أن ارتداء النظارات العادية يعتبر أفضل من العدسات اللاصقة التي تسبب جفاف العينين، وتقلل من الجهد المبذول أثناء العمل على الكمبيوتر.

 

Related Posts