كيف تتعاملين مع إصابة ابنك بـ إنفلونزا المعدة ؟

%d9%83%d9%8a%d9%81-%d8%aa%d8%aa%d8%b9%d8%a7%d9%85%d9%84%d9%8a%d9%86-%d9%85%d8%b9-%d8%a5%d8%b5%d8%a7%d8%a8%d8%a9-%d8%a7%d8%a8%d9%86%d9%83-%d8%a8%d9%80-%d8%a5%d9%86%d9%81%d9%84%d9%88%d9%86%d8%b2%d8%a7

أوصت دراسة طبية حديثة بالاهتمام بالتغذية المناسبة للطفل المصاب بالالتهاب المِعدي المعوي المعروف أيضا باسم “إنفلونزا المعدة” ، موضحة أنه خلال المرض ينبغي أن يتناول الطفل بقسماط وشاي وغلوكوز.

وبعدما يتجاوز الطفل أسوأ مراحل المرض، ينبغي أن يقدم له الوالدان أطعمة خفيفة في البداية؛ مثل بطاطس مملحة أو رقائق الشوفان، وذلك بعد مرور 6 إلى 8 ساعات من آخر إسهال مائي.

والالتهاب المِعدي المعوي أو إنفلونزا المعدة هو التهاب فيروسي يسببه فيروس “روتا” لدى الأطفال، وفيروس “النوروفيروس” لدى البالغين، وتتمثل أعراض هذا الالتهاب في الغثيان والقيء والإسهال وآلام البطن والتقلصات والحمى.

والتهاب المعدة والأمعاء الفيروسي هو عدوى تسببها مجموعة متنوعة من الفيروسات التي تؤدي إلى التقيؤ أو الإسهال، وغالبا ما يطلق عليه اسم إنفلونزا المعدة ، على الرغم من أنه ليس سببه فيروسات الأنفلونزا.

وينتشر المرض من خلال الأسباب التالية:
· من خلال الاحتكاك بشخص مصاب، أو نتيجة تناول طعام ملوث، أو شرب ماء ملوث.

· في العديد ‏من الحالات، ينتقل المرض عن طريق البراز إلى الفم، وذلك عن طريق شخص مصاب بالفيروس لم يغسل يديه بعد خروجه من الحمام.

· ‏‏ينتقل التهاب الفيروس في العائلات أو المجتمعات أو المجموعات الكبيرة التي تسافر على متن السفن مثلاً في أغلب الأحيان، تلتقط الالتهاب من طعام أو ماء ملوث، لكن انتقال الالتهاب من شخص إلى آخر ممكن أيضا.

‏وبعد التعرض للفيروس، يحتمل أن تشعر بالمرض خلال 18 ‏إلى 72 ‏ساعة. ويشعر معظم الأشخاص بتحسن خلال يوم أو يومين، لكن العدوى تستمر في الانتقال لمدة ثلاثة أيام على الأقل وحتى أسبوعين بعد التعافي .
ومن أعراض التهاب المعدة والأمعاء الفيروسي:
· إسهال مائي

· تشنجات وألم في البطن

· غثيان أو تقيؤ أو الاثنين معا

· وجع في العضلات

· صداع

· حرارة مرتفعة قليلا

· وبشكل عام الأعراض تبدأ من يوم إلى يومين بعد العدوى مع الفيروس الذي يسبب التهاب المعدة والأمعاء ويمكن أن تستمر لمدة 1-10 أيام، اعتمادا على الفيروس الذي يسبب المرض.

علاج التهاب المعدة والأمعاء الفيروسي:
· سواء كان للأطفال والبالغين فيجب العمل على منع فقدان حاد للسوائل “الجفاف”

· اسمح لمعدتك بأن ترتاح: لا تأكل ولا تشرب لساعات عدة بعد التقيؤ أو الإسهال

· يمكنك شرب القليل من الماء: حاول شرب الكثير من السوائل كل يوم عبر أخذ جرعات قليلة ومتواترة

· تناول أيضا مشروبات الصودا الشفافة، والمرقات الشفافة، والمشروبات الرياضية الخالية من الكافيين

· عد إلى الأكل تدريجيا بتناول الأطعمة الخفيفة وسهلة الهضم، مثل البسكويت، والتوست، والجيلاتين، والموز، والأرز، والدجاج

· تجنب منتجات معينة: ويشمل ذلك مشتقات الحليب، والكافيين، والكحول، والنيكوتين، والأطعمة الدهنية، أو الغنية بالتوابل

· احصل على الكثير من الراحة

· كن حذرا مع الأدوية: استخدم الأدوية مثل الإيبوبروفين “أدفيل وموترين وغيرهما” بحذر شديد، فهي قد تزعج معدتك أكثر.

. كن حذرا أيضا مع الأسيتامينوفين “تايلنول وغيره” الذي قد يسبب تسمم الكبد.

Related Posts

LEAVE A COMMENT