طرق مؤكدة لنعرف أن البطيخة التي نشتريها حمراء

طرق مؤكدة لنعرف أن البطيخة التي نشتريها حمراء

اقترب موسم البطيخ في بلادنا، مع اقتراب رمضان، حيث يصبح البطيخ الأحمر الطيب المذاق والحلو والبارد أحد أهم الفواكه التي تروي العطش وترفع الحيوية بعد يوم حار للصائمين.

ولكن كيف نتجنب مقلب البطيخة “القرعة” كما نقول بالعامية؟

في الحقيقة هناك خمس طرق مؤكدة، وهنا يمكنك التعرف عليها، جربيها وأخبرينا بالتيجة.

1- لا بد أن تكون البطيخة خالية من العيوب متناسقة من دون ضربات أو مطبات، لأن معنى عدم تناسق البطيخة عدم تعرضها للشمس والماء بشكل كافٍ، وببساطة كلما كان الماء والشمس أكثر كانت البطيخة حمراء ولذيذة وناضجة.

2- إذا كانت البطيخة لامعة فهذا يعني أنها لم تنضج بعد، فلا بد أن يكون اللمعان زال عنها مع النضج ولونها داكن، لأن تعرضها للشمس فترة طويلة يعني زيادة نسبة الكلوروفيل فيها.

3- في كل بطيخة ثمة مساحة بيضاء هي المساحة التي تتكون مكان تلامس البطيخة مع التربة والأرض في الحقل. وكلما كانت هذه المساحة داكنة كلما كانت البطيخة حمراء أكثر، فإذا كانت البطيخة تخلو من بقعة بيضاء من الأفضل عدم شراءها، وأن كنت بمساحة بيضاء فهذا أفضل، وإذا كانت هذه البقعة البيضاء مائلة إلى الاصفرار فهذا أفضل وأفضل، إذ يعني ذلك أن البطيخة ظلت على الأرض وتعرضت للشمس فترة طويلة وهي ناضجة الآن.

4- رفع البطيخة وهزها، فكلما كانت البطيخة أثقل فذلك يعني ماء أكثر داخلها، قومي بوزن أكثر من واحدة واختاري أثقلها.

5- الضرب أو النقر عليها، وهذه الطريقة ليست سهلة، إذ يتقنها المزارعون فقط، وبعض الأشخاص المهرة، إذ يفرق صوت البطيخة الناضجة عن تلك النيئة أو البيضاء، الأمر أشبة بالنقر على فراغ في الحائط، الصوت مخلتففالبطيحة الناضجة ممتلئة بالماء لذلك يكون الفرق مثل الفرق في الصوت بين النقر على جدار اسمنتي وبين النقر على جدار خشبي.

Related Posts

LEAVE A COMMENT