أسباب وطرق علاج جفاف الفم

أسباب وطرق علاج جفاف الفم

يحتوي الفم على إفرازات تنتج بفعل الغدد اللعابية، تعمل على ترطيب الأنسجة الداخلية للفم، كما تعمل على سهولة المضغ والبلع وسهولة النطق، وبالتالي فإن نقص هذه الإفرازات يؤدي إلى خلل بعض أو معظم هذه الوظائف.

وفيما يلي بعض الأسباب التي تؤدي إلى نقص الإفرازات اللعابية، وبالتالي تؤدي إلى جفاف الفم.

أولاً: أسباب جفاف الفم
في هذا السياق أوضح الدكتور ضياء الشاهد – أخصائي تجميل الأسنان وجراحة الفم – بعض حالات الجفاف العام التي تحدث بسبب ارتفاع درجة حرارة الجسم، أو الحمى، وحالات الإسهال الشديد والقيء المتكرر.

وهناك أيضاً الانسدادات الأنفية الناتجة عن وجود لحمية الأنف أو اعوجاج الحاجز الأنفي الذي يتسبب في منع التنفس عن طريق الأنف، والإبقاء على الفم فقط كمصدر للتنفس، مما يتسبب في تثبيط عمل الغدد اللعابية، وبالتالي يصبح الفم جافاً من هذه الإفرازات.

وأضاف الدكتور ضياء أن نقص فيتامين (أ) يؤدي إلى خلل تركيبي داخل تكوين الغدد اللعابية، مما يؤثر على وظيفتها وتقليل إفرازاتها، كما أن الأشخاص ذوي الأعمار المتقدمة يواجهون مشكلة نقص إفرازات الغدد اللعابية بسبب مرض السكري، أو عند استخدام طواقم الأسنان في الأيام الأولى من استخدامها.

وذكر أخصائي التجميل أن الحالات التي تتعرض للعلاج الإشعاعي تعاني أيضاً من نقص إفرازات الغدد اللعابية، بسبب تأثير الإشعاع على وظائف الجسم المختلفة. ويصاحب هذا الجفاف الفموي أعراض، منها: التهاب وتشقق أنسجة الفم والشفاه، وعدم القدرة على بلع الطعام، وزيادة معدل تسوس الأسنان.

ثانياً: طرق علاج جفاف الفم
وحول طرق العلاج يقول الدكتور “ضياء”: “في البداية يجب إزالة الأسباب المؤدية إلى نقص هذه الإفرازات، وقد يمكن علاج بعض الحالات بشرب السوائل بشكل متكرر، أو باستخدام أنواع معينة من غسول الفم، أو استخدام الملطفات الموضعية كالجلسرين، كما أن هناك بعض العقاقير التي تعمل على زيادة الإفرازات اللعابية”.

Related Posts

LEAVE A COMMENT