ما هو «العماص» ولماذا تغسل وجهك عند الاستيقاظ؟

غسل وجهك عند الاستيقاظ اسبابه

يتكون على العين أثناء النوم خليط من المخاط والزيوت وخلايا الجلد وبقايا أخرى، ويتجمع في ركن من أركان العين. ويمكن أن يكون الخليط رطباً ولزجاً، ويسمى «العمص»، أو يكون جافاً كالقشور، ويسمى «الرمص»، وذلك بناء على مقدار السائل الذي تبخّر منه. ويطلق الناس عليهما اسم «العماص».

وللمخاط وظائف وقائية، حيث ينقي العين من النفايات أو البقايا الموجودة على سطح العين الأمامي والتي من المحتمل أن تشكل ضرراً للعين، ولذلك فهو يعتبر مكونا ضرورياً للحفاظ على صحة العين.

والعين تفرز المخاط على مدار اليوم، ولكن الغشاء الدمعي الرقيق يمسح العين باستمرار عندما تطرف ويزيل المخاط ويمنع من تجمده في العين.

 

أما أثناء النوم؛ فإن العين لا تطرف، وبالتالي يكون هناك متسع من الوقت ليتجمع المخاط في زوايا العين، وأحيانا على خط الرموش، مكوناً العمص أو الرمص، الذي تجده عند الاستيقاظ.

ويتكون العمص من مخاط مائي تفرزه الملتحمة ومادة الميبين الزيتية، وتفرزها غدد ميبوميوس، التي تحافظ على ترطيب العين عندما تطرف.

وجود بعض العمص في العين عند الاستيقاظ صباحاً يعتبر أمراً عادياً ولا يشكل أي خطر على صحة العين، ولكن إذا كان العمص كثيراً جداً، وخصوصاً إذا كان لونه أخضر أو أصفر، ومصحوباً بتشوش في الرؤية أو حساسية للضوء أو ألم في العينين، فربما يشير إلى عدوى أو مرض في العين، ويجب استشارة الطبيب في هذه الحالة.

Related Posts

LEAVE A COMMENT