كيف “تحرق الغذاء” بشكل أفضل؟ إليك النصائح الضرورية

كيف تحرق الغذاء  بشكل أفضل؟ إليك النصائح الضرورية

الميتابوليزم metabolism هو المصطلح الأجنبي الطبي لعملية استقلاب الغذاء، وهو نسبة قدرة الجسم على حرق السعرات الحرارية. وهي تختلف من شخص إلى آخر، وتتأثر ببعض الأمراض التي قد تصيب الجسم.

تقول اختصاصية التغذية، جوزيان الغزال “هناك أشخاصاً يأكلون ولا يزيد وزنهم، وذلك بسبب ارتفاع قدرة الميتابوليزم لديهم. وهذا يُعتبر واحداً من أسباب عدم زيادة الوزن لدى كثيرين. إذ تكون قدرة الجسم على حرق السعرات الحرارية، أعلى من قدرات أجسام أخرى”.

لهذا السبب يُقال إنّ فلاناً “يحرق” بنسبة أكبر من الأشخاص الذين يزيد وزنهم بشكل أكبر. ويُمكن أن يكون هؤلاء الأشخاص من الجنس والعمر والطول نفسه، ويتناولون الأطعمة نفسها، لكن يختلف وزنهم. ويكون السبب هو قدرة الميتابوليزم، في حال عدم وجود أمراض أخرى تتسبّب بزيادة في الوزن، كأمراض الغدد.

وتوضح جوزيان أنّ “الميتابوليزم يتأثر بعامل الوراثة، ويختلف بين الرجال والنساء. فدائماً الرجال يحرقون وحدات حرارية أسرع مما تفعل النساء. ونسبة العضل والدهون تُحدّد الميتابوليزم”.

فكلما كانت نسبة الدهون أكثر، كلما كان الميتابولزيم أعلى، والعمر أيضاً يؤثر، ومع التقدم فيه يخفّ “الميتابوليزم”، ويصعُب اتِّباع حمية غذائيَّة. لهذا يأكل الأطفال أكثر من الكبار، أحياناً، ولا يسمنون. قدرة الأطفال والمراهقين على “الحرق” أكبر من قدرة البالغين.

وعن كيفية تحسين الميتابوليزم، تشرح أنّ “أفضل وسيلة هي ممارسة الرياضة بمعدل 30 دقيقة يومياً كالمشي والحركات الأخرى. فهي تنمّي العضل، وهو بدوره يحرق أكثر، ويُمكن تناول الأطعمة دون زيادة في الوزن. لكنه لا يخفّضه كثيراً لأنّ العضل حين يكبر يزيد الوزن أيضاً. والرياضة مهمة جداً للاكتئاب، الذي، أيضاً، يؤثِّر في إبطاء عملية الحرق”.

وتُضيف الاختصاصية التي تُدير القسم الغذائي في أحد المستشفيات اللبنانية “يجب تناول أطعمة صحية خلال النهار، على أن تحتوي على البروتين، كبياض البيض والحبش وستيك اللحم، وإضافة الحرّ والبهارات إلى الأطباق، لأنها ترفع قدرة الميتابوليزم. ويجب إضافة الخلّ، خصوصا خلّ التفاح، بكميات معتدلة، وعدم الإكثار منها لأنها تُحدث قرحة في المعدة، وشرب المياه أكثر ما يمكن”.

وتُتابع: “الكافيين أيضاً يرفع الميتابوليزم، لكن يجب عدم الإكثار منه، فنجانا قهوة يكفيان يومياً، كما الشاي أو الشاي الأخضر”.

ويجب الانتباه إلى عدم إلغاء وجبة الفطور، وتناول مأكولات تحتوي على الكالسيوم، كالحليب واللبن والجبنة واللبنة الخالية من الدسم.

والنوم مهم جداً، لذا يجب أخذ قسط من النوم لساعات كافية خلال الليل، لأنه يؤثر إيجاباً في عملية الحرق.

والذين يأكلون ولا يزيدُ وزنهم، يكون الميتابوليزم عالياً لديهم، “وإذا كانوا لا يُعانون من أي مشاكل مرضية، كالغدة التي، أيضاً، تساعد بعملها الطبيعي على تخفيض الوزن، وإذا اختلّ عملها قد تزيد الوزن وقد تخفّضه”.

Related Posts

LEAVE A COMMENT