غيري هذه العادة اليومية لديك واخسري الوزن بسرعة من دون ريجيم

الحميات الغذائية
هل حاولت مراراً وتكراراً اللجوء الى مختلف أنواع الحميات الغذائية لخسارة الوزن وممارسة التمارين الرياضية القاسية؟

هل تعبت من هوس خسارة الوزن والحصول على رشاقة مميزة لجسمك؟

الحلّ، يا عزيزتي، لا يكمن في أي نوع من الريجيم تتبعين أو نوعية المأكولات التي تقومين بتناولها، بل السرّ الأساسي لخسارة الوزن بسرعة والمحافظة على رشاقة جسمك يكمن في تغيير عادة يومية مهمة، وهي توقيت تناولك للوجبات.

فقد أثبت علماء وخبراء تغذية عالميين أن عملية فقدان الوزن مرتبطة بشكل مباشر بتوقيت تناول الوجبات، إذ ينصح هؤلاء بتناول وجبة الإفطار عند الصباح الباكر، مع طلوع الشمس.

وقد استخلص الخبراء هذه النتيجة والاكتشاف المهم من خلال سلسلة تجارب قاموا بإجرائها، فقد توصلوا إلى أن وقت تناول الوجبات يؤثر بشكل مباشر على وزن جسم الإنسان بشكل كامل، لأن عملية حرق الدهون تكون في ساعات معينة، من دون غيرها.

وركّز العلماء أنظارهم على البروتين المسؤول عن الإيقاعات اليومية، وبعبارة أخرى عن الساعة البيولوجية، فتبين لهؤلاء أن معظم إيقاعات البروتين في الميتوكندريا تصل إلى ذروتها في أوقات مختلفة.

وأشار خبراء الصحة إلى أن فترة الذروة في هذا النشاط تكون مع إطلالة أشعة الشمس على نوافذ المنزل، معتبرين أن هذه الفترة بالذات هي التي تنشطر فيها منتجات الكربوهيدرات لتعزيز عملية الإحراق وتزويد الجسم بالطاقة التي يحتاجها خلال النهار.

ولفت علماء الصحة إلى أن البروتين الذي يعمل على تحويل الأحماض الدهنية يبدأ نشاطه في النصف الثاني من النهار.

وبالتالي، يكفي عزيزتي الانتباه جيداً لمواعيد تناول للطعام بدلا من حرق أعصابك والتعرّض للضغط النفسي الناجم عن اختيار الحميات الغذائية المناسبة لك وممارسة الرياضة، على الرغم من ضغط العمل وازدحام المواعيد الاجتماعية في حياتك اليومية.

Related Posts

LEAVE A COMMENT