البطاطا الحلوة.. خضار نشوية ذات قيمة غذائية

البطاطا الحلوة.. خضار نشوية ذات قيمة غذائية

تتميّز البطاطا الحلوة بلونها البرتقالي وطعمها الشهي، وهي سهلة الهضم، وتحتوي على عديد من العناصر الغذائية والمعادن مثل المغنيسيوم، البوتاسيوم، الصوديوم، الفوسفور، وفيتاميني A وC، ويمكن سلقها أو شواؤها أو تقطيعها على شكل مكعبات وخبزها في الفرن مع إضافة زيت الزيتون والأوريغانو والتوابل، علماً أنه يوجد أكثر من 400 نوع من البطاطا الحلوة، حيث تتدرج ألوانها ما بين الأصفر والبرتقالي وأحياناً البنفسجي حسب المناخ ونوع التربة الذي تزرع به.
ومن فوائدها أنها:
ـ تمد الجسم بالطاقة في فصل الشتاء، وقد يعتقد البعض بأن تناولها يزيد الوزن لكن هذا الاعتقاد خاطئ، إذ إنها تحتوي على نسبة نشويات أقل من البطاطا العادية، فحبة متوسطة منها “100 جم” تحتوي على 77 سعراً حرارياً بينما تحتوي حبة متوسطة من البطاطا العادية على 100 سعر حراري، كما أنها تحتوي على كمية أعلى من الألياف.
ـ تعتبر مصدراً ممتازاً لفيتامين A فالبطاطا الحلوة تمتاز بالـBـ Carotene المضاد للأكسدة، حيث تمدنا باحتياجنا اليومي من هذا الفيتامين المهم للنمو ولصحة الجلد والبشرة والذي يقلل من التجاعيد والمهم لسلامة العيون.
ـ تناسب مرضى السكري، ويمكن تناولها باعتدال بديلاً عن حصص النشويات، فهي ذات مؤشر جلايسيمي منخفض “لا ترفع مستوى السكر بالدم بسرعة” وتحتوي على كمية عالية من الألياف.
ـ تحافظ على مرونة الأوعية الدموية والشرايين والوقاية من أمراض القلب، فهي تحتوي على البوتاسيوم الذي يخفض من ضغط الدم ويعمل على حفظ توازن السوائل داخل الجسم.
ـ تعزز من المناعة فهي مصدر جيد من فيتامين C والرايبوفلافين B6 وتعمل على الوقاية من عديد من الأمراض السرطانية فهي تحتوي على مضادات الأكسدة.
ـ مفيدة ولذيذة ويستسيغها الأطفال فتقدم مهروسة مع الحليب للأطفال الرضع، كما أنه يمكن تقديمها للأطفال الصغار في المدرسة كتقطيعها شرائح وخبزها وإضافة الزعتر أو الجبنة إليها أو تحضيرها بالحلويات مع إضافة القرفة والعسل.

Related Posts

LEAVE A COMMENT