صحة

خشية ممارسة الرياضة تفاقم متلازمة التعب المزمن

خشية ممارسة الرياضة تفاقم متلازمة التعب المزمن

توصل علماء من معهد الطب النفسي في لندن إلى نتيجة مفادها أن مساعدة من يعانون من أعراض الإرهاق المزمن (متلازمة التعب المزمن) للتغلب على مخاوفهم بأن التمرينات الرياضية تجعل الأعراض التي يعانون منها أسوأ، هو من أهم عوامل علاج هذه الحالات.

وأوضحت ترودي تشولدر، من معهد الطب النفسي في كلية “كينجز كوليدج” بلندن: “لن تطلب من شخص ما لم يمارس نشاطاً أو تمرينات بدنية منذ بضع سنوات أن يبادر بركوب دراجة. يمكن القيام بذلك بالتدريج وبحرص”.

وأضافت تشولدر: “نتائجنا تشير إلى أن المعتقدات التي يكتنفها الخوف يمكن تغييرها من خلال تغيير مثل هذه المعتقدات مباشرة أو عن طريق التغيير البسيط في السلوك بانتهاج أسلوب متدرج”.

• أعراض مرض الإرهاق المزمن:
ويعتبر مرض الإرهاق المزمن حالة تتميز بالعجز البدني والتعب الذهني وضعف التركيز والذاكرة والنوم بشكل متقطع مع الشعور بآلام في العضلات والمفاصل.

ولا يوجد علاج لهذا المرض حتى الآن لأن العلماء لم يتوصلوا إلى أسبابه. لكن عدد المصابين به حول العالم يصل إلى 17 مليون شخص.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *