دراسة: لهذه الأسباب المكاتب الحديثة قد لا تكون مثالية

المكاتب الحديثة قد لا تكون مثالية

تقدم التصاميم المكتبية الحديثة ديكورات عملية ومهنية مختلفة مثل المشاركة بالمكاتب أو المساحات المفتوحة التي تناسب أرباب العمل مثلا، ولكنها تسبب عدم الراحة والازعاج للآخرين، وفقا للأبحاث.

وركزت ابرز النتائج على أن الأشخاص المنفتحين يشعرون بشكل ملحوظ بالسعادة أكثر في بيئة العمل المفتوحة مما يساهم في ارتفاع مستويات الشعور بالرضا الوظيفي ولكن اختلاف الشخصيات يمكن أن يسبب نزاعات متعددة في مكان العمل، وقال الباحث جون هاكستون، “فهم كيفية تفاعل الشخصية مع بيئة مكان العمل هو المفتاح لتحسين الرضا الوظيفي والإنتاجية”.

وتستند النتائج على استطلاع على الانترنت لأكثر من 300 شخص حول البيئات المكتبية الحالية. وقال إن المشاركين قاموا بعمل اختبار الشخصية للتأكد من نوع شخصيتهم قبل الاستبيان.

وقال هاكستون، “هذه النتائج تدعم الأبحاث السابقة إلى عدم شعبية المكاتب المفتوحة والآثار الإيجابية لإضفاء طابع شخصي للمكاتب. ومع ذلك، هناك بعض التغييرات البسيطة التي يمكن تقديمها لتحسين رضا الموظفين وزيادة الإنتاجية”.

وتشمل هذه السماح للموظفين باستخدام خزائن لوضع أغراضهم الشخصية، ووضع منافذ صغيرة داخل المكاتب المفتوحة للحصول على بعض الخصوصية، وعدم المبالغة بفرض قيود على وضع أو استخدام بعض الأغراض الشخصية على المكاتب الأمر الذي يمكن أن يكون مثبطا لبعض الناس، وتوفير مناطق هادئة للأشخاص الذين يحتاجون الى التركيز لأداء المهام”.

Related Posts

LEAVE A COMMENT