أهمية وفوائد فيتامين د للنساء

أهمية وفوائد فيتامين د للنساء

أشار باحثون من كلية بوتوكاتو للطب وجامعة ولاية ساو باولو إلى أنَّ “تناول مكملات فيتنامين “د” لمدة تسعة أشهر يساهم في تحسين التوازن الوضعي بين النساء المعرضات للسقوط خلال فترة ما بعد انقطاع #الطمث”. وأجرى الباحثون تجربة على مجموعة من النساء في #البرازيل تراوح أعمارهن بين 50 و65 عاماً، من بينهنَّ 160 امرأة تعرضن للوقوع خلال الاثني عشر شهراً الماضية. وطلب من هذه النساء تناول حبوب فيتامين “د 3” من طريق الفم، فيما أعطيت المجموعة الثانية حبوباً وهمية.

ولفتت الدكتورة إيليانا أغواير بيتري ناهاس، من كلية بوتوكاتو للطب وجامعة ولاية ساو باولو إلى أنَّ “المشاركين في المجموعتين كانوا يعانون من نقص أو خلل في هذا الفيتامين وكانت أوزانهن زائدة. ومعظمهن يمتلكنَ كثافة طبيعة في معادن العظام ومستويات عادية من الهرمون الدريقي والفوسفات القلوي والكرياتينين والكالسيوم. وزادت تركيزات بلازما 25 هيدروكسي فيتامين “د” بشكل كبير لدى المجموعة التي تناولت مكملات غذائية من 15 نانوغرام/مليمتر إلى 27.5 نانوغرام/مليمتر. وانخفضت لدى المجموعة الثانية التي تناولت حبوباً وهمية. وبرز فارق كبير بين المجموعتين.

وتبين للباحثين أنَّ حوادث السقوط انفخضت بشكل كبير لدى المجموعة التي تناولت المكمل الغذائي، مقارنة بتلك التي تناولت دواءً وهمياً وبلغت 23.7% مقابل 46.3%.. وكان معدل احتمال السقوط على الأرض أعلى 1.95 مرة بين النساء اللواتي لم يُعالجن، في حين كانت احتمالات تكرار الوقوع أعلى 2.8 مرة لدى الأخريات.

ومن المعروف أن “فيتامين د” يعتبر من الفيتامينات الذائبة في الدهون وله فوائد صحية عديدة، أبرزها الحفاظ على المستوى الطبيعي للمعادن في الجسم مثل الكالسيوم والفوسفور، الذي يحصل الإنسان عليه من خلال تناول الأسماك وصفار البيض وعبر التعرض لأشعة الشمس.

Related Posts

LEAVE A COMMENT