تفاحة قبل الأكل لإنقاص الوزن

تقاح

تتنوع الحميات الغذائية والطرق المتبعة للمحافظة على الوزن أو إنقاصه، بشكل يجعل من الصعب معرفة الحمية الغذائية المناسبة وذات النتائج الفعالة. فلكل منا احتياجاته الغذائية التي تختلف باختلاف طبيعته الجسدية. ولكن ما لا اختلاف عليه هو أن هناك بعض الأطعمة التي إذا ما تناولناها قبل البدء بالوجبة، ستساعدنا على الأكل بشكل أقل ومغادرة المائدة بكل رضا.

التفاح هو أحد هذه الأطعمة التي تنصح خبيرة التغذية باتريسيا بانان بتناولها قبل الأكل. إذ تشير الخبيرة ومؤلفة كتاب عن الحمية، إلى أن احتواء التفاح على الألياف والماء يساعد الجسم على الشعور بالامتلاء والشبع. بالإضافة إلى احتوائه أيضاً على مادة البكتين التي تساعد على تنظيم مستويات هرمون الأنسولين، الذي له دور في تخزين الدهون في الجسم.

وتضيف بانان أيضاً أن مضغ التفاحة بشكل بطيء يحد من الشعور بالجوع. وتدعم حديثها بما توصل إليه الباحثون في جامعة ولاية بنسلفانيا، وهو أن أكل تفاحة قبل تناول الوجبة، يساعد على التقليل من الأكل بمقدار 187 سعرة حرارية في تلك الوجبة.

وفي سياق متصل، أكدت دراسة أعدها مركز سكريبس في سان دييغو بكاليفورنيا، على دور الجريب فروت في خفض الوزن. فمن خلال الدراسة التي أجريت على عينة من الأشخاص الذين يعانون من السمنة، تبين أن أكل هؤلاء لنصف حبة جريب فروت قبل كل وجبة، أدى إلى فقدانهم ما يعادل كيلوغرام ونصف في فترة 12 أسبوعاً. ويعتقد الخبراء أن أكل الجريب فروت يعمل على خفض هرمون الأنسولين في الجسم.

وفي حين ترى بعض الدراسات أن الأطعمة الصلبة لها تأثير أكبر على الإحساس بالشبع من السائلة، وجدت دراسة أن احتساء الشوربة قبل العشاء يمكن أن يساعد على الشبع. فقد توصل الباحثون في جامعة بنسلفانيا إلى أن الشخص يأكل بمعدل 20 في المئة أقل في الوجبة إذا ما احتسى الشوربة قبلها.

ويرجع ذلك إلى أن حجم السائل في المعدة يساعد على كبح الشهية. بالإضافة إلى أن احتساء الشوربة قبل البدء بتناول الطعام يأخذ بعض الوقت، مما يساعد على إبطاء الرغبة الشديدة في الأكل.

وإلى جانب هذه الأطعمة الثلاثة، تنصح خبيرة التغذية بانان بإضافة قليل من البروتين للوجبة مثل اللبن أو الجبن أو المكسرات للمساعدة على تحقيق التوازن في نسبة السكر في الدم.

Related Posts

LEAVE A COMMENT