احذر التنفس عبر الفم في فصل الشتاء

فصل الشتاء

 

خلال فصل الشتاء لا بُد من التحذير من الآثار السلبية للرياح الباردة والجافة في الشتاء على صحة الإنسان، حيثُ يعمل الهواء البارد على مُضاعفة فرص إصابة الجهاز التنفسي العلوي والسفلي بالأمراض المختلفة، كالإنفلونزا والتهاب الشعب الهوائية.

استشاري أمراض الأنف والأذن والحنجرة الدكتور ‘عادل البراهيم’ أكد في تصريح له لصحيفة ‘سبق’ على أهمية التنفس من خلال الأنف عند التعرض للهواء البارد في الشتاء، حيث يقوم الأنف بتدفئته وترطيبه وفلترته من الشوائب ‘المثيرة للحساسية’ عند استنشاقه ودور الأنف هنا الحدّ من التعرض لأمراض البرد والحساسية.

وبذلك فإن الأشخاص الذين يستخدمون أفواههم في عملية التنفس يفتقدون دفء الهواء ونقائه، وبالتالي هم معرضون أكثر من غيرهم للإصابة بأمراض البرد والحساسية والتهابات الرئة، إضافة إلى زيادة التحسس الذي قد يصل في النهاية إلى أمراض مزمنة وصعبة العلاج.

وطالب الدكتور عادل البراهيم، بضرورة أخذ الحيطة والحذر للحفاظ على صحة الأنف وعدم تعريضه للتيارات الهوائية البادرة بصورة مفاجئة وسرعة استشارة الطبيب في حال ظهور أي أعراض لالتهاب الجيوب الأنفية أو تحسّس الأنف.

Related Posts

LEAVE A COMMENT