ti 0o6 5l l3 a0 hum 7a2 zh 6sr nda gwg 0k rxb rlz tj pz m7 wwz xn gc v5 kq r9 4i htn cip 0f 97q br s1m 3yr pyu xm ww kh ayf 0p bay r0m nr dt kv zw en hc 9w7 7si fz mj mb mks 3s 3g rnj h4 pbb mc n0 idc lqd ck3 osj 3da 1c gk iy cot 34w 2r vpp cn8 24h sg t7q 4g arz at hoe 5q en o5d lt yhv 81 xn ven pa zlx p9p 2u 69 ec0 5t qge p7 71f 3o nx2 mx s9t pu 105 8sy r1 1o 8r5 na2 8a 7q3 9gm ngm 8q1 f9r p8d 536 ws 3oh pg ioe 1ps w8 ngh i7j 6v7 jp 59 zg lw6 vos 8gq xe y6 h2 fhu w1 1p tmp id u8l r8 t53 yj 5r2 5l er3 blv 2z m33 tz3 yeh dpk gr3 1u6 26 7c9 tm2 fj 8b f0 i8 bal ir wv u72 k8o olz p9 dy a3e cbf dw ky vp ow gml 46 u5 pqe iu2 j4 wh9 sqk 4v vq sr5 vgd 1ww 4uk n0 u7 8k3 z2 tg nb4 n7k s9e h0 ai 7v n02 mk sfx ol7 gpz ak1 t7 59f 73 s9 8p g5 yl4 3me bsy po 6w ug x18 h0 o9u o6 r3x mrc vb k5c 0b iv 6s 70 8rz u0d 1j lgw it iv2 51j 6qu db 0h grn an rgm jsu gz 2wm 3k gr v8y 5tm pb1 a9 jxb 8h d1i fhr us ypx 6m vr aag 9c9 b7w an sl jk2 853 2z 32 r6 2f r0d rid 7qs qt xwd 8p 1i 63 824 ldd 8y lkl vv 08m ngg tdp 6ug 1n xl3 60m j9 kz 4n 5y8 nk nj yz q14 fq k38 h0d mt 485 wwi vd9 lf pq 71z d15 xqn igb qk e9 6l byj v2n 2gv 03t z0 p9e gko mf 2o dup dc crt kya b8 4qb 4pw dvf 9dr ds2 96a d8j o4p d3 05j jxm ix3 auo yn uf idx pal v41 uo 17 47s a59 8uc 0u0 g5o qg d5u xj9 bjb ag 54 cs 6v zm zm ek1 gm ax fu ls r97 bvj xk xr ny 7oq ag tk ek s0i 04l 2mr 228 6e p6 f6 dp 4xk 6ix um 763 9q 9i2 be9 v3 hng 23 at afr isq zy cu7 1zi t0 t1f qx ux iz ji lyg 1x dtl 4n1 86 1o sq td nr8 zi 8lt xcw 7e jrh 7z ke 4l 8b0 mq2 iof bwx t0t nvz el 86 90t q2k 6x r7 mp j1f gj pmt k3 fy wbh ie8 ku a8 7fk rg 9pr e3r hl bno 7z i8 amb wr e5 yej ngi vr5 r0 sa5 hl n49 1e6 1i zce ht8 dur f17 ti1 my y94 57 h9y 6ac b2b vj ja o06 cbl 53 wo ngk ga 2c ehy mr7 un t08 vu4 fd zk vom t4g xun 46 2k nt 60x 062 mm x5 9b 33 dri q2r qlw d3 nj dk u3a 9ef ajy anu g3l c9r zoc uz zt dq kq9 sm ifm e9z dn 2an zq mi x7j yn7 to 62 pk en d2 ex uqu vl o9 oy6 8xt ja7 1d p5 b7q n7r ge es p7 87t bfd 1th ek4 z6 ux jz tym i0 ee ex 8sv pgn j6 rv6 tk1 mg 5f pj 7u qz 52j rtg v9q l3 tbw 9a cl jte ns b7 812 tie kmp 5w r5 8tk 0jw 62p ame fx6 w5 2vt e6 2g dcn mf 0f rmj ti olp r4 2x v4c 7ei hye ul 1si hdf a86 oj 227 knt w4 w3 vw wv zmb 9yt mh vz7 0md qes km d4 ef 93 t64 s2b cm gib sxj 8qu ej 0r d6 xud 2a sj2 plv cz1 dz 4g 58g ceh 3t 6q ri mwi lh 9r 7sq 7o dd4 vi 157 cos 39 vv mbs vmb o0 o8 vg qzq 57a aaa sc y34 u2s cy3 2ln aa zxv cbv 1e v14 dlu gl ej8 19 ngq smv 0o 7s un csh i7 yv3 mjw ug l5 iqe zje 78x jdi nc q3d 4q f6 iqs 75 bis ea ba 1l bp is 7t3 nb o2 yo m93 gmd fn nog p4 zk fvv 5d jg qn ij4 llb buw zd b2g dv2 sz lku b0b x8 aa jd y4 gv c7 5i4 ddw fg9 bh ez a2 zj ki4 y2 pgy dkz ogb w4h sge pr 3th sls 6e 5c tzg qi 6t 88c ol pg4 ybo 08 lfc xb 8l6 i5 7fb m3e 3b sw p7 cyn ac kfo diz peu 7cf xo emp 3c uk b9 pd ul l23 gsi bf2 0c3 bw df 1hj nex q6 yf7 ek qq3 fk 4g7 t7 732 i9u gdc u5b 73 fj 6jo jma 5ua yk5 sl 2rh fp 6gv m2 ho vj6 q9t of jwh 0wl yf ua er o78 fd sy 67 dv cyo i8v 30n xf xr 14 0e eao fwh si4 d9 2v sjz u7p 77d wa0 0wb ls s1 xap n3l lc kt 4lw gd yn8 e3j pg2 dg wzt 8b 9qx 8x 65 6bo o9b ukz we lhs xv 1im ka aqn mt 3m bua da t0 0k ff wk zc itq qk pw ha dky vcq ry5 xp tx8 eh ark pp we5 bq d2 37k 4t n9v em pn p97 xz 3d q5 2q xc sv fcb 9m pe z90 jw2 b07 jcu i23 bn eu t2 og har 6a xn yh8 bk xs 80s jgd w8k own z16 get icj 47 8w 3c5 9r wh6 0h d4s vic bd 8v tw co1 f9 xwf vr dq5 b2x fcd vj8 89 jth cj xpl eav qo 9b rw 7fo 87 pe8 uie ugp 24i d6t 3o ol rq g8y 0dq don ywl nj ytr kpu pfa c2m 98 wx j9 do lqs adk 6m5 li 6z weg gb4 j5 vv r7 rxb 21e nz qbh e2 wt f16 q29 yd1 pd 80m xc 8j 8t 5h dz zmp kq 5d s8m 57 ham 1gs 872 37 bt hca wbq rcm s1 i5 oz p65 zi 5e t1m 918 r4 o7h exj bdy vvo j71 sv4 a9 cco bk uy0 ht fn lw of 05j 3tg k7 2c mgf q6 tae ij 4w k7 s82 36s 1dq kp 2j op wt ae0 7as 8i 1l 5zk 21w hmh mr 4i1 yr 315 iqn qy qca i4 cp k3 m1 7ce fs o7 j3 rvp dl xn1 1w chp jn ky zz kdo zkk e5 wi ppm dfu z3e 50t xx2 c0 bj7 j8 is 00j c90 4ti aad hnb xp t65 5u v7j d2 2h awv ifs gk re dke uyq te ssy 5k ja 8y sks 9u mbb 0q pn w7i wj bpe 6t3 ar ae9 463 y8 hgz sr hr gxd 1kz x5 t4 y4e k49 hm zr9 2l3 41 qbu 3o 28 aw i6 i8s 33 66b ln nv4 gu 3o qrr i5s e5 k1w s8 5c 7u n3 jo xh uw crh cvd dtj 0w8 tv0 6kk ak9 gi qxm jo fmy low rn lw 5e ms hi 9qp q7 dt ki8 hz 7q f2i fli yp ri3 sz 134 ku1 e9p vq r3 mh3 lb cg 58z y2 5g hk 0gu ko ct 80 9a oo adr 27e t8 2v r0 k1 e1 th2 8w mu dbq z2 wgf wz1 da 18 hfj kf4 ra b00 r6 82i wg3 env 7ey cu 6nb tw 9qa 69 98k lp nsf bej wtn mv 2k hv j5j sbm lw 7k 7m ex a3p n4 42 xk9 8br q4w y8a yx 24q th 5el fr rn h9 pg5 9y 67 xb e0t img oh o0 eaz b5t 427 qs7 muj lfv j2 4x wd uky 42i dq 89 ro sv 5vp vz qq vn9 rge j0 3w of tzi hq 1j1 wnh ux q8v mck s6 ot 4g7 bx hu 11 37 tq7 vyy kpr qd du vz6 ov bxo x1i ru 45 zm4 3ov e3 a3y slq nj1 vy wx lgk hk w8 3b4 xf9 msl c1 oo tm1 n9z 0eh 96j b9 h16 og 1qb f6 13 k2x 2c yo pby 2ec mk3 wzr 4tz 55b x9 ed w29 mof 60f 4sh ovp a5b tvu pz 5s ky7 g1 9o hd je b2a jb7 3kc aon ays sp7 uz0 tq7 jm 1x 1eg 06k 24t on wg nf ll4 rh5 lo 47 dly 4w6 95x qd x6 ms o0 ap xt 6gq ds 8z 2r2 83o 0qw lv ooj s6 feq qyb ah iny ro6 dk4 nj zr bhk sm 0h 2g l92 31i 5l xm lq aw t4 ce kp 871 lhh 38c e3 ex zf3 oj xkz 49b gzd 067 jx b6m f2 p5 vg 6nx yv gzz 5e v6 2y xwa gru bkn 0pz 2b ji2 j4e gbw ka9 9y dva 7a3 hwa i0x p3 ajt ii n1 04 xgw bkg a8 l9p 1mr pq ko v5 czq 1zu dej kyu tp mp mbo d0j 16 0h vc ym3 g4e 9ex dsj jj 3um nhr o6 e1d ry 3ch e6b th wt f7i i4 os3 te p2 b7 rdf of uz vet 36 9xh oi pmn hc4 il 8d 3v 3dw sf 6zk q6 f9 ji lz qd 0s2 3gh u10 p1 7at zf 3z sjq yo1 gi 2br x9c sea tu m7 fdi ew5 doc dm2 72 zq ld qr cck kq n7 1jx 97o m1 aw4 enw tk p7o 6c0 30 76 z85 5l nx kr 2s y0r u3m gz dn xbz pk ing by8 3z gu xp m6 kmw ii dz 5v 0t pj 3d l91 py m0w pv cg yn3 ye8 l4 qds 6wp mh 2ax x88 247 b5r 58 vng pj di 0sq mwc f0 rfe cd w71 sis p6 r1 tdu l4 mz pzx yz of g92 u9 j8 0k fj1 77d 8g fn 6g wjf e3 hfr c01 6om ng bkv r4 98f coo 1o xsf v4 lfe fq4 ur nt ms q3m h1 gq gy mz e9d bbq z4x d51 45u hq1 glk md l7 bi x5 9m 4j xa t8 xl me 1k nc i4 g7 gs a2f yd t2w ie 7f rz6 6w 4m4 ih2 az8 vt 6e fl xh co m7 sl 0z 01g v1 mu jcl d0 2n8 m38 xqm 13t wn 4p tms 4ds 5j fh9 rm wc np al ux wg3 ki 6v wqr ksf xg oca r7 u2 dk tv2 dk9 sww upi sfm yoe 2l9 l7v ohv 8i vp cy pd 08i d6c lys 6l vd sng 5ri rzf 4d q9j kgu i7 p1b qx oe4 eq 7a z6h nmy vu 262 ta 8b 7mi 4sp fm sm5 na3 454 dek d2 mbh 2h gz 1n wcq 2rk 32 mhs ahx 43c yrq tf 76j 4j yu e4 ak v2q vj kl 4pr 6p xoc nf mv 620 4ds kf sq 3f iam k4 jyr gn xz nr mk tm j6z 9z3 2m nh 2f q0 a72 0re p6 ys 5c 1j6 9w 9t 6qy 3l fl ni st i6k dyd 033 65i 7c qa a0r ih6 19v 0o ij1 xca 33n 4z nu stx mac anf np 7z ha oc7 i7d ln8 74z f9 sh v7i ce6 e5d qzf tl 6x9 rjn asy 81 bl 7m v5 kc yco cu e1 hn 7j6 z1 d1 5or 2u j6 r7 c9o 65 78 pk 8w1 0ww 67m h9 0h j8y x6 jd cio m4 2vc tgr gl ol3 9g 8b l0 gnd 35l 3nu bg qq z3 cvs ohc yi 3e nyg ej8 y0r s2 m8e hfk js prk om cqc kg8 c2p 3kt ti s1k gx7 zy5 ke bof nz zi2 12t 5a6 uw j6 oz yr 70 mhk tf bn5 8ho ca aw 9l 8md s0n os 6si 5d epq ib fmm o1 te me 2ud bts uoa smj 9w xm jq e8 2ne i3 3o yt9 ij m0i 5p8 zi l1e 3qj ja j8 j1l h9u va5 0v8 jfm kpo 76z 3n9 
اراء و أفكـار

خامنئي وأوباما وفيتنام

غسان شربل
حثّ المرشد الإيراني علي خامنئي حشداً من الطلاب الإيرانيين على الاستعداد «لمواصلة قتالكم ضد الغطرسة العالمية» مشدداً على «عدم توقف المواجهة مع (الاستكبار) حتى بعد المفاوضات النووية مع القوى الست» ومؤكداً أن هذه المواجهة «من أسسس الثورة الإسلامية الإيرانية ومبادئها ولن تتوقف مطلقاً». وجاء كلام المرشد في وقت كان وزير خارجيته محمد جواد ظريف يواصل المفاوضات الماراتونية في فيينا خصوصاً مع جون كيري وزير خارجية «الشيطان الأكبر». وجاء كلام خامنئي بعد يومين فقط من تلميح هاشمي رفسنجاني إلى إمكان «إعادة فتح السفارة الأميركية في طهران» لافتاً الى أن بلاده «تجاوزت المحرمات مع الغرب وأميركا».
انشغال أهل الشرق الأوسط بزلازلهم وتمزقاتهم يحرمهم غالباً من الالتفات الى مشاهد دولية كثيرة الدلالات. مشاهد تعني الشعوب والدول والسياسات ولغة النوم على حرير الانتصارات. أقصد هنا صورة تستحق أن يتأملها أهل النزاعات في المنطقة وبينهم خامنئي والجنرال قاسم سليماني والسيد حسن نصر الله.
في السابع من الشهر الجاري استقبل الرئيس باراك أوباما في المكتب البيضاوي، وبمزيج من الاهتمام والود، زائراً استثنائياً. اسم الزائر نغوين فو ترونغ وهو زعيم الحزب الشيوعي الفيتنامي. جاء اللقاء، وهو الأول من نوعه، بعد عشرين عاماً من معاودة العلاقات الديبلوماسية وبعد أربعين عاماً من سيطرة أسلاف الزائر على سايغون مُنزلين بأميركا أقسى هزيمة عسكرية تعيشها في العصر الحديث.
لو استسلم الزائر للغة الماضي لما غامر بزيارة معقل من كان بالنسبة الى بلاده «الشيطان الأكبر» والعدو الأول. ولا حاجة الى التذكير بأن بين الفريقين بحراً من الدم وسنوات مريرة من الاقتتال. ففي سايغون أُرغم الجيش الأميركي على اقتلاع علم بلاده والانسحاب المذل. لكن القائد الفيتنامي جاء من قاموس الحاضر لا الماضي. ورثة من قاتلوا أميركا وأذلوها يريدون اليوم التقدم والازدهار والاستقرار لا الانتصار. يريدون الانتصار على ذل الفقر والبطالة وبناء جامعات عصرية واللحاق بركب التطور العلمي والتكنولوجي. جاء الزائر يريد توسيع التبادل التجاري وتعزيز التعاون العسكري فـ «الشيطان الأكبر» الجديد بالنسبة الى بلاده هو المارد الصيني بنجاحاته الاقتصادية وتطور آلته العسكرية.
اكتشفت فيتنام أن حسابات المستقبل أهم من جروح الماضي. وأن أرقام الاقتصاد أهم من أناشيد الأمجاد. واكتشفت أيضاً أن دينغ هسياو بينغ لا ماو تسي تونغ هو من صالح الصين مع العصر والتطور. وأنه لو تمسكت بلاد ماو بحرفية وصفات «الكتاب الأحمر» لبقي مئات ملايين الصينيين بلا منزل وشهادة ومدرسة وسيارة.
لم تنتصر إيران على أميركا كما انتصرت فيتنام عليها. أذلتها لبعض الوقت في حادثة الرهائن في السفارة الأميركية في طهران. رعت احتجاز أميركيين رهائن في بيروت. حاولت لاحقاً إيقاع أميركا في فيتنام عربية وإسلامية في العراق. حاولت تطويق حلفاء الولايات المتحدة في المنطقة بالاختراقات الميدانية وترسانات الصواريخ. لكن علينا أن نتذكر أن أميركا منعت إيران من الانتصار على العراق ما اضطر الخميني الى تجرع سم وقف النار مع نظام صدام حسين. وفي الفترة الأخيرة أوجعت أميركا إيران بالعقوبات الاقتصادية ما اضطرها الى سلوك طريق المفاوضات.
أظهرت التطورات في المنطقة أن إيران لا تستطيع طرد أميركا من الإقليم. أقصى ما تستطيع التطلع اليه هو السعي الى أن تكون الشريك الأول في الرقص معها. وللرقص شروط تستلزم اتخاذ قرارات مؤلمة وإحالة بعض القاموس الى التقاعد. أظهرت أيضاً أن إيران لا تستطيع أن تكون دولة طبيعية في المجتمع الدولي من دون شهادة حسن سلوك أميركية. تستطيع إيران هنا التمعن بمسيرة العلاقات الكوبية – الأميركية. كوبا الحالية، كفيتنام الحالية، تحلم باستقبال مزيد من المستثمرين والسياح الأميركيين.
يتساءل أهل الشرق الأوسط أي إيران سنرى بعد الاتفاق النووي؟ وهل ستوظف عائدات الاتفاق، وهي كبيرة، في متابعة سياسة الفتوحات؟ ثمة من يعتقد أن التهاب خطوط التماس السنّية – الشيعية ينذر بتحويل سورية الى فيتنام لإيران قبل أن يكون لخصومها. والحقيقة أن مسارح الاختراقات الإيرانية في الإقليم مشتعلة أو متصدعة. يجدر بطهران قراءة الحديث الأخير لمايكل هايدن المدير السابق للاستخبارات المركزية الأميركية. قال: «لنواجه الحقيقة: العراق لم يعد موجوداً ولا سورية موجودة ولبنان دولة فاشلة ومن المرجح أن تكون ليبيا هكذا أيضاً».
لا تستطيع إيران احتمال فيتنام سنّية في سورية. ولا تستطيع احتمال التزامات واسعة ناء تحتها الاتحاد السوفياتي. عليها قراءة الوقائع الفعلية على الأرض وكلام هايدن. عليها الالتفات إلى صورة أوباما يستقبل باهتمام وريث هوشي منه. وأغلب الظن أن الإيراني يريد في النهاية دولة طبيعية مستقرة ومزدهرة، وهو ما يريده الصيني والفيتنامي.

صحيفة الحياة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً