الرئيسية » صحة » جربي زيت الخزامى لتنعمي بحياة خالية من القلق والتوتر

جربي زيت الخزامى لتنعمي بحياة خالية من القلق والتوتر

زيت الخزامي

تشكل ضغوطات الحياة اليومية المعاصرة مصدر قلق وتوتر للنساء، وذلك جراء ما تعشنه داخل المجتمع أو بسبب روتين العمل. مما يجعلهن يلجأن غالبا إلى المهدئات والأدوية المضادة للقلق والتوتر. إلا أن الأمر قد يشكل خطرا عند الإفراط في استعمال تلك الأدوية،

إذا كنت ممن يعانين هذا المشكل، عليك بالإستعانة بزيت الخزامى، فرائحته مهدئة للأعصاب وتخلص من التوتر والقلق في حالة الشعور الدائم بهم، وكذلك يساعد في حل مشاكل الصداع والإكتئاب والضغط والتوتر النفسي.

للحصول على زيت الخزامى في منزلكِ قومى بقطع أغصان الخزامى الخضراء أو اشتريها مجففة، ثم اقطعى ساق النبات مع الزهور لأجزاء متوسطة الطول ويمكن استخدام براعم الزهور أو الزهور ذات الرائحة القوية.

اجمعي وجففي كمية من أوراق وزهور الخزامى أكبر من التى تحتاجينها بالفعل، للاستعانة بها عند الضرورة إذا أردتِ إضافة المزيد منها إلى الخليط عندما لا يكون الزيت قوياً للدرجة التى تريديها، وذلك حتى لا تضطرى للانتظار حتى يتم تجفيف كمية أخرى. طريقة استخدام الزيت تتمثل في شكل بخار أو وضعه على الجلد من العنق والصدر والظهر.

كما يمكنكِ تحضير شاي الخزامى المهدئ للأعصاب عن طريق إضافة ملعقة أو ملعقتي طعام من أوراق الخزامى الجافة إلى 200 مليلتر من الماء المغلي، وانقعيها لمدة تتراوح بين 10 و15 دقيقة واشربيه دافئا أو ساخنا كالشاي العادي.

ملاحظة: كما هو الحال مع العديد من الزيوت الأساسية الأخرى، يجب على النساء الحوامل والمرضعات تجنب استخدام زيت الخزامى. بالإضافة إلى مرضى السكري ومن يعانون من حساسية الجلد.