اخبار العرب والعالم

وزير المال البريطاني السابق يعلن ترشحه لرئاسة الوزراء

أعلن وزير المال البريطاني السابق، المحافظ ريشي سوناك، الأحد، ترشحه لرئاسة الوزراء بعد استقالة ليز تراس من المنصب، في ثاني محاولة له خلال أشهر لقيادة حكومة المملكة المتحدة التي تواجه عدة أزمات.

وكتب في تغريدة: “بريطانيا دولة عظيمة لكننا نواجه أزمة اقتصادية عميقة، لهذا السبب أرشح نفسي لأكون زعيم حزب المحافظين ورئيس وزرائكم المقبل”.

وخسر سوناك أمام تراس في سباق خلافة بوريس جونسون في سبتمبر بعد سقوطه بتصويت لأعضاء حزب المحافظين في أنحاء البلاد.

وحتى قبل أن يعلن ترشحه الأحد، تلقى سوناك دعما من المشرعين المحافظين أكثر من منافسيه، وهما وزيرة الدفاع السابقة بيني موردنت وجونسون، الذي يحاول العودة للمنصب.
واستقال سوناك من حكومة جونسون في يوليو، ما أشعل شرارة تمرد أطاحت بالأخير.
وقال سوناك في بيان “ستكون هناك نزاهة ومهنية ومساءلة على كل مستوى من مستويات الحكومة التي أقودها وسأعمل يوما تلو الآخر لإنجاز المهمة”.
وتابع: “أطلب منكم إتاحة الفرصة للمساعدة في حل مشكلاتنا”
ونال ريشي سوناك في وقت متأخر الجمعة الحد الأدنى المطلوب من الأصوات للترشح لمنصب زعيم حزب المحافظين بعد استقالة رئيسة الوزراء ليز تراس، وفق ما أفاد نواب مؤيدون.
وكتب النائب المحافظ البارز في مجلس العموم توبياس إلوود على تويتر «يشرفني أن أكون النائب المئة عن حزب المحافظين الذي يدعم ريشي»، وتبعه مؤيدون آخرون أكدوا تجاوز سوناك حاجز المئة.
وأعلنت رئيسة الوزراء البريطانية ليز تراس، الخميس، استقالتها من منصبها، لتكون صاحبة أقصر مدة في رئاسة الحكومة في تاريخ البلاد إذ تولت المنصب قبل 44 يوماً فقط، وسط أزمات اقتصادية وخلافات سياسية.
(أ ف ب)

مقالات ذات صلة