اخبار العرب والعالم

هجوم بطائرة مسيّـرة على مقر الأسطول الروسي في البحر الأسود

استهدف هجوم، السبت، مقر الأسطول الروسي في البحر الأسود في منطقة سيباستوبول دون أن يخلف إصابات، وفق حاكم المدينة الواقعة في شبه جزيرة القرم ميخائيل رازفوزجايف.
وقال رازفوزجايف: «تم ضرب الطائرة المسيّـرة فوق مقر الأسطول وسقطت على السقف واندلعت منها النيران». ولم يخلف الحادث «أضراراً بالغة» ولا إصابات، وفق ما أفاد به الحاكم، محمّلاً القوات الأوكرانية مسؤولية العملية.
وهذا الهجوم هو الثاني الذي يستهدف مقر الأسطول الروسي في البحر الأسود في سيباستوبول في أقل من شهر.
وفي 31 من يوليو، استهدفت طائرة مسيّـرة مقر الأسطول الروسي وتسببت في إصابة خمسة من العاملين في المكان بجروح، وألغيت كل الاحتفالات المقررة يومها.
ونفت أوكرانيا ضلوعها في الهجوم بعد أن حمّلتها روسيا مسؤوليته.
ويأتي الهجوم تزامناً مع تضاعف حدوث انفجارات وهجمات أخرى تستهدف البنى التحتية العسكرية الروسية في شبه جزيرة القرم.
وأسقطت القوارب الروسية ليل الخميس، طائرة مسيّـرة بالقرب من مهبط طائرات مسيّـرة في سيباستوبول.
ووقعت انفجارات، الثلاثاء، في قاعدة عسكرية ومستودع يحتوي على متفجرات في القرم، وهو ما وصفته روسيا بالعمل «التخريبي».
 (أ ف ب)

مقالات ذات صلة