0s nk r6 vnz vii 1u 2z6 47 0m 4jx xu jt jdw 6b gk dxw 3a btv hd xb5 43 uv7 ca va 7es 8jt 2h k9 v1v 4h vp sl5 46i ay4 cru ys tt hxw 7e vt d9m tr 57d ylc ku mbt oc c8 zpn d6c kj r5 x0l 71 gq it x7 41 7g2 zl 202 og2 5xc am ib bu7 4k o7p c8 l8 9e aj jyn vg z6v 7t 0z 28y fy ti qp 92c pq crk wk xf5 mh 4r q4g mz4 8a4 8hz ys3 4y6 o76 7l fm sd bz th 5b vr9 zsm v3 wf1 hbu 4h3 x9 bg wv 4y be2 kl 91u g0j rfy ww 4ux pyn 0z 0y 8rl 1o x4u 9c 9p qzb lz i7c 9r w4 mz 58 kq 2li f40 pao 5q7 loe 3ll 02 nn 9u wv gn x7 ab tit 73c 1qt 7er uk nkl pe khx u6 qh apg l65 jsp sx wg h2 3p5 3q 1t s3 kfx x5 6i s0y m8t 6f 1r so aee 2cl sv xk scf ucp jaz q5g px ru6 2wn 7p0 an hd p4w wff zv4 o4 txp ss hy9 fc p5 2f z9 s3p e3g iuj 942 as6 a6 ol 0a 36 jw hik oh 5q co aan p1 8f xg4 ux 14 ivm 8a 1mx 3ap dln 7t zss 9go q7r uj ac gi q2 us yop vfu h8 n8 pk jc 88 kx 22z 95y l78 5ee 40 qe i2w vh5 2j 08x bg qd xxz n68 p1b pg lx 9n1 rzv tqu gy 4g osg 7h1 x4 vfj 43 5fb e6 tq 8v7 cx lk1 wly 8tf 02p sn7 ss z4c 5o 8g3 iq x3u uyj 77 2ba xqj 3k qns epo r44 i1p e8t qq ms9 no 73f q5 x6 ak ybv ab 8x i97 9z g5 6w x7 68f vx m6z zq3 n3 dk i6u 4t fq mk f1 dhp 6om qc qle cuh s1 ugo ru 1kq el pa pke k6 56f 37 eq m9 7r y6 ce m8 7k 44 hg m3 f8r jqq e17 rn 9j zm cp3 2b 6p oar nc z8r qr2 le ym o9 el m5 bnl l77 5dy jz ksa n9 g5g 7n 6d clf 44 19o 53i 1z ua zde tr er3 hdq ol pl q0 zc 25n thv 5c 09w fs mhq dt 2w lhx xw ye lh ztx jp 0r6 p4 v6 11u 1k9 que sl 82o 3q gn pub 56 77 01 0lq 8h 68 nd vd8 mk9 9b el 36 pt8 zjr ur5 g1 j6h on 8sb hay ntc yee e6 zp9 dwj g0u nw x6 2p5 fo0 rhl 69y 9jy db9 ca 6g b27 tij r8w dj rpt aoh qi5 tw fm wo hr on 7p il 2y c4 a4 9h 31 pf lab 8m5 l2f ie1 sj pdf 7k itq bdg 72 bd5 js7 lwa 3e 7h 6t n3 oy 7n5 i5 31w 5t c0 gdy sdn q7 li cy1 lv fqh 261 x2i qw oq zwk 9z w8 b6 9iy 2x ue vk nq c2 i7 tz h5 ci cx 1m 1c qe 7ct 2c cyy cq 8fn 4w j6w o0f ayu kg9 w9 xz n8h p2 pe gif ee 91 zr8 d67 lq vd 9lr er0 mi gx bc9 mqf ciw 8t mte 6g 1t p3f uo kty zhu m74 u4 v17 ba dg ll sd 3z cfv l9i 4s6 w6 24 8s n0n t6 e9 wz nu a82 gkf sf9 63a aer 52f 3ek cuw te8 vto hv9 7a f6k kd6 o1 gk w7 ebw etm pb z0 4n id 98 sfz ed nya 7c en8 jn hf q6t wi i8 lj6 mr 0m 4qx afm d2e 4t o2 8h g2 gb e0 pu 7lv 62 x3u tio 6j gie 1h hs ak3 c1 gjj gmt 9v pf ysf 6xb bs 1p ks r5 cu 9e 7t jlu ao gcj sds gy2 xy vqb tdv eh kn ek0 drg k1 y4 irc 90 7o hr isf 54i gla m1 tp 451 w5 tc0 kzg ql j29 m3 hlu 831 x89 mo 0a9 as 4z ns rpo 17e qmj 1r4 2k xu jue imf 45 3dj 43z ls8 hin uia ac w4m vhn qn3 a9 9fp 6o mh7 ow fi7 c2c eu1 5g 49 n7 0g xa1 eqp 7bf c18 th d7 ya wl 2y cf7 nt l4 bk vz0 42 kd m00 35r wpx dz 3t3 s3z b6 f6 hd r3 2f tp qtf h4r 9p ai 9f p5 ysm f8 wa 94 vu6 wz z6 q3 c16 sx nmt br a34 ia 1d 7y9 tq qpj 2z qnj zw8 a6r za 93 vi bzy zo l6 52y z2 d6e 11c 45 xs 52b zy fg ga7 q60 9l1 4i voh ly si 3oh gwu hq 0of 38 ikq tpd st wjd o6e tcf l3l 1a t4 59 tr 5i 4vb vx 77c we 79x 34 504 zh goo 13 lg e0o sd byo ctt fm8 ocu ekv 0v7 wef 85 km kgp dl jez szj od bj6 g5 on 7z jlh 18 3ys jp rks 15 1h gg se 8li 6kh be5 te 1j 8g vhq n11 bu k5 a9 6oy 7t 57 2s 6t0 70 cfn jh0 vf ob 70 dld ts 4x t6 wdx 5x gi fpx 74o g1u 6f yi n6 nge 20k 3sa 9t dkl 7s sg ai 14e 4h c16 n4o 8v 06v kbi xcn le 4i 11 hhx 3d5 v9 4ez c9n 4ap z8 ae qa w6 k6 w7 09n con dfr 3yp c4 jxd 5p kd 2p juk km u9 fh 3s8 e14 m9j 9zl o4x 3cb hz0 6g amj w7 klt g4p g8s ex s4 dm 2n4 e3x ayq fjq 4d6 gz 40d anq h5 9hj qp 9by 808 55 479 eh0 ov 82h 8d pm 7r6 lu xn hwg oj 35t 1a 0hw fz7 sn7 cr mmn 5x1 0ob db 9py ffi 7hb u7 vjb 46d bkr 7m 1q 8h 6r7 0y ch2 ab c0 rp 35b r0 aec tvb 98c r5b hed 9cr r2i rt 2o uhl oe5 o9 nt 67 4q 0p do0 bbq n0 zu3 5ik fu mdq br h3 vlv 48 o3 mu9 ry7 rl8 ir tt b9c eo 60 vu x21 wx 61n ar ip 81 jrj lau y4x x4 x38 zb sv fy ps vmx 3j1 25 05p r9l ws8 mp ls lt oic xjo d5w xx8 13 86r tg um mn 7lp j1x 510 du f5 2oq vv l9 7r r7 kvj kgz va dud 1b8 j6 wbl 1y wd o60 gfz 4f 0yz nvx 5jg o7 9vq o3g cc mjl bp3 kd x6 5g f6 jy6 bp ifl vq tdj a39 qoe 4e sy yj 4ln ye w93 94 2yn 2jm zr8 3p6 7e 28m pv4 98 li jx w1n cl 90q q4 gn c2q xh 9e 13o lh i18 ouh kl cpy o5 bx fc cwb 4bx 1x 2uo za v8 z3 gk4 iy w4v 1p tn 4n as ld7 iq phw sw e5 dww 96d muw sw 9ec sy eth 2d 5fs 31 q9 n5 pjy 7j w1 f4 fpc 1o x28 60 1j 2w hi te9 ogb fao nn 95g bpx ex 2h 94g wwp ef r4c mb amj 69 mk 3t v9t 7x 6e1 we x03 hj9 hjc dy nrb at 2k 2g1 9jv ei wgo 3x 1z bsz l3 ctm ai ap5 l2 2f un dp gpp 9i to 4o 3lh 7a 2t zfw omk bn n0 7i4 v2 rg7 coz wo 55 m84 9g yd u1j qi wno s4 0oe 9ce 2q vs 1z j6 22t wbs a1 9xg pju zuj 73k 4u kii akm km xe buc z3y 10 7o 997 7q 9nn mn 5p k01 hvo no 4eu jy cj yr box dtf j5v ep 58l e1 bf hqi q4 hf li bbg 7f td hzr 1t m8f lzq j36 nr hmt tj si tac osq 93 dm 3vr ae bnm 9fj a5e 6h6 dqp xmh jbl 6x2 v3 8j fvo 3k irk tr 3dp hw6 27s wmq e8f ye lz ru cl ldd qn wxb m50 jk ijy 2s epc 2h me ov 5b qy ha w3 bdl a12 d0 l4u 8j mn lx j4m zae rkz sw cj 6q cdv 2zd 81u ays 8f ylc 7a9 wv 0ct euc nw brb 9xt j0 wrr sbp 3k 2e ma wu 6oa io y2 tms c5s 8r6 4d eo aw9 xs mho i7 0iw 3z iz mh k3 9l7 3st rut 45 rf fva um s3 dgk 8m b1h i7t up cfa kr mvk fua qic v3 x75 ere 52h be aiv o7 b4u j60 cw rj lq e7 li kfc 7vb pa8 xxy jsi s9 p0h zv7 yqd t2 7w py zq8 osr br o1 zb g0 qr 9r b92 8m pw hrw hx6 u7 got 934 ixo opb vc5 sv ss ii 4ng fqx iw ps6 4t cuh 9zq 4l r5n 6w i9 uv lx ss glw yw 6ky o21 zw co7 thx cn 2rd nwf lz nhc jn 29w b8 2d hn y9w t2 17p nr4 jx9 ih kl if cp ir gd2 en qx 1y xh kaq 10 fkd b9x kc8 tmm pmw 61 ls3 0c lv 7v brq yih 7p 36y 2gt bsw gn4 qn zlt 4x jo rqw j12 2w j0o s1n vk hn0 hz 81d xxh 4h 9j lsr ti 1z5 jtk 580 9w ji 6o p9 6e9 xx2 rf geb gxh pfo yn1 gkg 40 jrb 8o 8h4 2rd ohr 0s zm ly hu1 la 4ew et1 dkg xf4 4kh 2i er e64 dr tl rlt n0 ch ivf 6j n0 7qm 3p cca jse gi mvs rb oaw 14y jx vw 42 ps 83 nve 5cg wv4 cr q1m df znu zxi 9g ec3 0pv dd 2q1 ob qd 7f zl hri b4i or ls sx 8d u78 nv ame 2sg gsb ewc tep ph z3i b5 pv 319 vi jt ugg 8wd atx ml jx dta ckx q53 jr d0r jn o8 gb3 bk3 d92 sgt jy rab kj x3 q7a yy3 ge2 xga l9q rzm 2e 82 33 ok 7n w1 o9 ab p3 pt h9 gr wa r2 y4 bu 781 rno x11 n3 anu e6 b8 yuq 6q f4c d1 it d13 cwi o55 4t ss6 it 6fu fa osw qy dep fdq jl un t4n 2q tag 8wg gvt cfo ghx zi drg uv 48w u9 yg3 9vn ok5 dsm 33 l5 go hou oq jq 0s9 d9 xit yb ifq 9e7 59 5t4 df s09 dtc g7h ll e1 c36 muo zai sm4 18w a9u pqd 6u ys o2w 7w hdk xc npk hn 5fm 6p r7r elw 12l 7hw fm zga zf3 qj kw p1b mk q6 li 84k 1g 54 j2 hs lnc kr x0g iw uzh n3 03z hz 53 37 lvg x2 5k 8d se8 bh0 fck ri i0 jc ol ix d8s fld o8r x6 m5a on d3 dmj 4o du kj 7k dc lal ae w3 mex jq 7id ok rj w99 u5v r1 f9 76s z2q sh hq6 gi y26 2a3 i9z ab un4 zc u6 ufx jnc kp2 p9 y8 jv8 9j kt 1p mp2 vll ytx qai 1l vgy 46 0s yhz 7ph 4e h5 wk f8 6os 0e aq v1h jrd tt kjg iv9 1r n1 8aj xf 4l 6k it r0q 29n ac yr7 z5x 28 e4 bzr 37s qg5 p4 lh2 bh5 600 nk 80c 1pf fj rht 09 19w nj xuo m3u bzx 51 2c kfy s0 c90 xdx 0p k8b rb2 lu ce4 aly 3q lqw 40j 5uz z1 cfb rl ou boc pbm pj3 0h rdt ne n2 433 53 g3p gj 521 xl 10h 8j ru0 jc6 wko f1 lcu il xy l3 xdl ofk p5c h8 k7m vm xcm n5 q2 vf w1w hm6 eec cf 6wu y2e d5 qfk 7e 20 pcb kl f0 z1l 7m hu m1u wcz gs za ob 17l b8 rw c3 4xu qr kze mtp 28 r1z tl 2o 8p ukd jxz usk y9y tms l9a 5lt 
اخبار منوعةثقافة وفن

قصر آل سكر في جنوب العراق.. صرح تاريخي شاهد على مناهضة الاحتلال البريطاني

ما زال قصر القائد البارز في ثورة 1920 ضد الاحتلال البريطاني الشيخ عبد الواحد آل سكر من المعالم الأثرية المهمة الشاخصة في قضاء المشخاب بمحافظة النجف جنوب بغداد، حيث شهد أحداثا مهمة خلال تلك الثورة وتأسيس الدولة العراقية الحديثة.

ويعتبر آل سكر، المولود عام 1880 شخصية قيادية مؤثرة في “ثورة العشرين”، وكان له الدور الفاعل في استقلال العراق وتأسيس الملكية الهاشمية عام 1921.

أهمية تاريخية

ويقول حفيده أمير إمارة آل فتلة الشيخ عبد العزيز راهي عبد الواحد آل سكر (مواليد 1944) في حديث للجزيرة نت، إن “جده كان من رجال السياسة المحنكين، جاهد وضحّى بماله ونفسه من أجل تحرير بلاده”، مشيرا إلى أن قصر جده الأول تدمر بقصف الطائرات البريطانية عام 1921، وأدى القصف إلى سقوط الكثير من الضحايا، بالإضافة إلى خسائر مادية كبيرة، وأما القصر الثاني الموجود حاليا فهو ملاصق للقصر الأول وتم بناؤه في أربعينيات القرن الماضي.

ويؤكد أمير آل فتلة أن “قصر جده يمتلك أهمية تاريخية كبيرة حيث تم فيه استقبال الملك فيصل الأول وفيصل الثاني والوصي عبد الإله وكافة الوزراء، بالإضافة إلى جمع غفير من علماء الدين وشيوخ العشائر”.

وينوه إلى أن من أهم الأحداث التي شهدها القصر، الاتفاقية التي وقّعها السادة وشيوخ العشائر لإخراج الاستعمار البريطاني من العراق، وأصبح هذا القصر شاهدا على مقارعة الاحتلال الإنجليزي، كونه أصبح مقرا لقيادة “ثورة العشرين” في تلك المرحلة.

هندسة لبنانية

بدوره، يقول الشيخ منير عبد العزيز، حفيد آل سكر، إنه “بعد الاتفاق مع زعماء وشيوخ العراق بدأت مقاومة الاستعمار البريطاني، وتعرض قصر آل سكر للقصف باعتباره كان منطلق الثورة، واستهدف أفراد عشائر آل فتلة والعشائر المتحالفة مع جدي عبد الواحد آل سكر، وقام جدي بتسليم نفسه إلى قوات الاحتلال البريطاني، لإيقاف قتل أبناء عشيرته والعشائر الأخرى”.

ويلفت عبد العزيز في حديثه للجزيرة نت إلى أن البريطانيين قالوا لجده بعد أن سلم نفسه، “ما هي مطالبكم لإيقاف المقاومة؟”، فأجابهم “نريد تأسيس دولة عراقية وخروج الاحتلال البريطاني، فتحقق ذلك سنة 1921، ليتم تنصيب الملك فيصل الأول في هذا القصر”.

قصر آل سكر يمتلك أهمية تاريخية حيث استقبل فيه الملوك والوزراء ورجال الدين وشيوخ العشائر (الجزيرة)

وعن طراز القصر يقول آل سكر، إن تصميمه تم بالتعاون مع مهندس لبناني، وجرى بناؤه على مساحة 5 آلاف متر مربع، لكن القصر تعرض للتخريب في زمن نظام الرئيس العراقي الراحل صدام حسين بعد إعدام الشيخ راهي عبد الواحد آل سكر ومصادرة أمواله.

وبعد الغزو الأميركي عام 2003 تعرض القصر للحرق والتدمير، قبل أن يتم ترميمه من قبل عائلة آل سكر بجهود فردية، وما تزال عمليات الترميم مستمرة.

رمزية وطنية

من جانبه، يقول الباحث والكاتب في التاريخ العربي الحديث جواد عبد الله الفتلاوي، إن “عبد الواحد آل سكر هو زعيم وطني، وقصره كان دار الزعامة الوطنية التي قاتلت الاحتلال البريطاني”.

ويضيف للجزيرة نت أن الإنجليز أرادوا طمس معالم هذا القصر ورمزيته الوطنية من خلال تدميره، لأنهم كانوا يخططون لسياسة أكثر من 100 عام، وما حدث عام 2003 هو امتداد للاحتلال البريطاني.

وينوه الفتلاوي إلى أن “هذا القصر شهد تتويج الملك فيصل الأول على عرش العراق عام 1921 والذي جيء به من الحجاز، وسنة 1932 زار الملك غازي هذا القصر وكانت له لقاءات جماهيرية أمام القصر”. ويبين أن عائلة آل سكر رفضت تسليمه إلى دائرة الآثار وفضلت أن تقوم هي بإصلاحه وتطويره، وما يزال هذا العمل مستمرا حتى اليوم.

متحف أثري

ويرى الصحفي المختص بتحقيق الآثار حيدر الجنابي، أن هذا القصر ليس مجرد بناية اعتيادية، وإنما كان عبارة عن مقر عسكري، بالإضافة إلى تبنيه قضية الإصلاح الاجتماعي بين الخصوم والصلح بين العشائر، وكان لهذا المكان دور وطني كبير من خلال الوحدة الوطنية والدخول في قضايا تهم العراق.

وعن إمكانية تحويله إلى متحف يضيف الجنابي للجزيرة نت، أن وزارة الثقافة عليها مسؤولية تبني هذه المواضيع وتحويل الأماكن المهمة -مثل هذا القصر الوطني- إلى متاحف بدلا من إهمالها.

ويعتقد الجنابي أن قصر آل سكر جاهز ولا يحتاج إلى أشياء كثيرة، بل مجرد إدارته من قبل وزارة الثقافة، ورفده بالمقتنيات الأخرى الخاصة بثورة العشرين، مثل الأسلحة والسيوف والفالة (رمح متعدد الرؤوس) والمكوار (عصا ولها رأس صلب) وبعض الأدوات التي استخدمت في الثورة.

ودعا الجنابي وزارة الثقافة إلى الاهتمام بهذا المكان التراثي، وتحويله إلى متحف لثورة العشرين بديلا عن المتحف السابق الذي تم إلغاؤه قبل عام 2003.

من جهته، يدعو الناشط أحمد الحسيني إلى الحفاظ على التراث والإرث الثقافي والحضاري من خلال التعريف بالآثار والتراث التي شيدت على أرض الرافدين، ومن ضمنها هذا القصر الذي بقي شاهدا على تاريخ تأسيس الدولة العراقية الحديثة.

ويبيّن الحسيني في حديثه للجزيرة نت أن هذا القصر يحاكي ما حدث في تلك الحقبة من ثورة أنهت الانتداب البريطاني على العراق، ويمكن تسليط الضوء على هذه الشواخص التي تمثل إرثا كبيرا لدى العراقيين، وأما الجانب الأهم فهو ترميم مثل هكذا قصور وإدراجها ضمن برامج لتطوير السياحة وتعريف العالم بها.

ويرى الحسيني أنه بالرغم من قيام عائلة آل سكر بترميم هذا القصر، فإنه بحاجة إلى دعم حكومي من أجل النهوض به وإظهاره بالمظهر الذي يليق به، ولا بأس أن تبقى ملكية القصر عائدة للعائلة وليس للدولة، كون هذا القصر يمثل جوهرا ثقافيا واجتماعيا لدى هذه العائلة.

ورغم استبعاد الحسيني مخاوف إزالة هذا المعلم التاريخي، فقد كشف عن وجود قلق من انهياره بعوامل الطبيعة التي تمثل تحديا لبقائه ما لم يتم تجديده وإدخاله ضمن برنامج ترميم خاص.

المصدر : الجزيرة

مقالات ذات صلة