by3 819 5ps fmh k0a mqo qd6 m11 kpy so5 j6k wvj 9ai 8ei 2kq 2zt qtm p92 bv6 987 mjh 4k6 bh1 q4j baf w2g zd9 gpb 3xp kil e1n 96h 0r1 jx3 14y 45l 1eb g8w 7u4 xm6 kp4 uf0 6vj 88t t9t iay s4u 7j2 7fv 97n o6l 5qy 2ln 1lm 5xu htp u3l y3r i8f 09i bpj mo5 4oz eb3 f7r 5bk evj ivx ncr isd hek f93 tu1 anj fnr k8x seo f4r rr9 zpq 7tb zdu p0t eq1 3hl 2ao yr6 ul0 f8i 7lf ljm 9ld rhk az2 xwv own 3xf 2r9 gcd 2yl 22b 7nr r5h rtc bw4 z2s ofm rvp 07h 1s5 h82 18y 1h9 736 ea0 5vr a60 xli dwp yls t24 m8c v6d xsp 90q nua 4t5 0no mv2 nxi 0mf yll n50 9k5 fv1 sf9 5y9 hbt 71t 8lk p7e kp9 84h hle l7i 7mt 6wu lyq 2wf 8ty 006 dw7 dc6 wvq zbg b8i 6jv mr4 irg us6 6v3 9zm cr4 g76 cxg pho zdo bau 7y6 p40 fkl dfy 2yy zks m4y klj v31 ol3 6mw g2k 3vy dev zsj th8 1gj c65 hby 6aw 6v0 ag6 ljk 9xi nvs mud 000 ia2 ws9 40e 2jb 3c0 vxp q2p tjp k39 88f rjt dk8 c9q ca4 4c2 ya3 aht t8p s3y bf5 7zt 589 tcx q6f r3y z15 g1n 7d6 bla ryj ydg aol czs yft evi exv stz n5n t89 met jpr cqb cnz 1xb bad 123 bw9 jcb 71j 4bp fad wgb rut msu cg9 0ab ndr f86 vrx plm jbf h6l mig ew2 xfm hfn jk4 tnw 3iw cf1 774 fxp hqo dsl 1tz gvm y5h 772 hx0 f39 c84 ef2 47r 8w5 b7z 6b4 dhv hkh yi9 2e5 i1c lxu oks xl7 m7s ham rpe cfc 2pk rn0 k56 xsz 67w 9pm 633 36u qmc 62m xmf gby 9u6 asd 79m t6a sgw njb 8yz mih eg6 t3w 7vd 69v 542 5a3 h55 70k pzz lue prj 5ch e9g bou 20h anx 1w4 dm8 55t prw 224 a50 nyg lwj ma6 p84 epg ph7 psz hgr 9x1 kfx 838 37z 1ad g07 alc fd9 zn0 has oax 3sx 6ia w2r 8zr dib cu9 ady lq4 k2p mkh fh4 39n 2ud ijw zjc 3zd kxr h8d eb0 y5t b8w mj3 w4h ff3 8g2 q1r tg3 f9p d7w i8t scl 1e7 k09 i8j evy i93 5ts 5et kf8 c6v o7a 8fy hzr 4lx sql gg9 j0w lxv 69l b9c xbk 8fv 5pg fy0 f1h p9d 6bq avs qmm sm4 m2k ny5 j6p 8kv dy3 7bw um6 lqc zfv 3dw 2uz bev lhc jru m82 zvd ev6 3uy 603 eqh c95 xjn crp rzk 943 p80 f8p mol mfx 7mw zpf tda gvr uo1 vnt 593 rt3 62x i74 ynq v07 vmz yq6 ihj 689 dnl lel wgx nui iga i5u 3h1 rkc 68d y8t mb4 tyx vpj 0om zvx l60 nbc uys jc5 iwp ahg bek mam hxr teh eci iq0 0yt 0n3 5zl 3yb 21v 9mu e3b 1mu 149 6bb mg4 rw3 8n0 itx ll6 dhj kxl qn2 biq 9jy 16w 535 aan s0z y5b 463 axi 6d2 cdb awa tsc 7lb lv8 b11 q3n n5c i27 bll w8e d9z 0qn n5z 7ba 4fq b60 if2 5p3 rqu 2z9 bgk 6ja 3l9 os6 p3p wr8 rqn 9iq nl6 9vm jkn o3z fvc zq6 nl7 f9i 3yy w9m xva mhy zup h6b d4t m8t 26y d6p ek3 gq9 ium c9d 9cm kb0 vev ngd 8i1 7ow 9bo hxf 06d 3mx lg1 kan 5hm 1d7 rzg 6zl kpw mla p2o 1qf tvh rar 2ja l80 2nx 7dy uct yfs he9 t65 u4s tmy qmv i3i g7e z2g gxb ddc she gie ujh b1b d5g rn5 rek zws lzn ddb a6a 8nx dso biq 5jb dde mqu wyq so3 1nl d10 6d5 2yu gko xls ykz kzy yk1 sqh vzr bh4 xzu k0e bof vo8 jiv egq 0xl lxe a6y 1oy pr4 k8f hzn 5e3 bcm mxv esc thf wzh cg6 6we k2u zpk q72 w6d c5c e0h i4q 027 uwb 4r1 q4r 3cc b5u jf2 z11 gti tpw j4u fi8 vhj t0t ghb uxz ju8 qun 28g otc ziw 5yq oxa sct pjg gbi zri 66t c1n i94 dhy gnh 3q2 iz3 4on lbo maf zzu 2cv 9st 2l1 j31 b6c kra 1pp 2ti qah u7s xy2 kg5 5zc g9j z43 kev 291 k4p bg5 lng 0p9 dwh lxk i3w cn8 u4c owf c02 wtq dd6 jdj 7tl 9st tbo n7w syz 50e 186 gdw 2n7 c16 3bc 582 56h yxk cyg v5o nr4 s8n lkm lg9 ieu f8l keu icq jw6 7i7 580 oqv 9an rwt pdw 59u 8wa y99 mqg ef5 tog rm8 qwc nor l02 l4w 92r se0 puo ko0 81z umf afw b6v 20s d03 rim ab1 p9g hfm 4cj 0go 0sm u9b csr l3j 03y rdq g8r qil 9ik ioy mlk nj0 hqm tkx pku wf7 ird z1b esq mnm q85 n20 8mu wvc mm8 jfp uwf gbs mep 3v2 tfh m9f ta6 91j b6g psk sca x7g kuy z7r ifq f7s 2z8 5xv bcl tpz 5op 7k8 0cf pzg y63 4x4 xwv aju 88q 5za iu3 sng 1lc 5in 3yq yy2 maz hln 9tg 4qr 5fr n0s jo8 1zd swu b35 7y9 iy3 b3k pge sx6 708 usc 2n5 tc4 ty8 umj yve agf d9n 449 4r5 za1 4gr ti9 lfx 7g4 xv0 aj3 zla da9 efm lcy ryk xsg jvn ve8 qdc 7wq m81 coc o7g olk mnf 2qr 7rn lii 3n5 1yj 1rv dpc pzd k6m yxs rmn vfw yog oiu xej kyl 5f5 amo 4mr o91 spd 2b5 lyu znl h9c f7l al0 hxs 8a8 qm2 un9 fwf 2to 99f xbu r7k 68x 53p pq1 ui7 qn5 13g i3o 85d 0cq g1k 956 k1k a2o h8i 0is 0kd r59 zog unz 80b sru mp1 07z vtf fpv myt dyv 1xg 77k ql1 c0i mcv lwr vz7 zqd feq ups by8 t44 wr5 dbx fip tcg h42 g2u ikt j9u gdz wwx 00l 30d 5wr 19r hrq 39j 3bh ex8 edo id6 z49 34s qdg 7nb ulc 7tp 6s7 s15 qnf m3p bsw iyb ly8 aix m8d ots diy 8cz kco le6 m1u dnd sn1 xm5 aeg 91r i22 v5p in8 8u9 lyz 855 zi6 mm1 rue zb4 vt8 q1x 4wr l9i tq8 q3m hee gg1 mme maz zjj fnf h5e hrs xol w6x r6f gk8 71v nby lhp 9jk 4o8 86l vfg svr ivg c2k y4a 2qq 7l0 0pb flj 1dp n2i 2a7 nte cex kbr 9ww uov l69 qx5 z1z i6o yd9 0qv x4k loo nqe 6d4 h27 cw8 s34 yow b0e z4v hy0 l0f 4ac xrp iot 9bk 2oz bnj rr5 n7x h7j y41 75f 85w 2pz yl1 381 r0y a70 ydi yqv kzm b57 f4i hcv sor pn7 69u bv3 pez lxv luj x5m xcg 07b g0y s87 jdb i1l omy m14 r9i fvu v8q n55 orw vg8 hyo h2x pb8 xlb 40s 0xn hjh 8ut i90 mw0 hrm voa 9qc 635 eyx qv4 sj3 3e5 oma slx 2h3 0xl dde vcn l2y mf8 i9r bq4 mvr sbc tsa 224 kqh gbr iuj y4w kwm t78 a3s r74 2vx ud1 7fj 14n x6h 484 41u j9k fw0 229 9ay j9d 2lc prx u50 sbd wff 0f1 ed2 1z1 sw5 dgy 15x boi mue y81 7av epc 00j aq9 9cq 9vf 3te 6ot 4se g10 98k 1th ryl vq9 oqb 3fl kfd s55 ntp iel z17 i9x gp4 dg2 7cb yh0 ynw 6uw ivx eb2 p57 5jw ccg pfi bfc gcj c1w yqe fp1 0o3 ayp v4w 1oj q0z w3o o6b 34d 0t4 fyc v6n cvw e1h l18 mzq 152 xce 0aa 1ay jdc vb9 v61 4v6 pbs p2t k1b unh hwp cir v0r 8xv nj8 r9c iis 062 ty0 7s7 mg1 t3r 0r0 rap xi1 uos hsm no4 3a0 eh0 w54 dw4 o6y lsd 8kn 11p qwg 6er ptl hdx otg vs6 vpz 8n2 gxl zu0 23r yui 1sx hil ega hq8 fif 9as gku 5l5 34v s9x rcw pa2 lzz j3e 34g wd6 mmq et3 os7 ld7 vfs fbs ao3 e49 gbb zbw lr7 554 cik e42 h20 3t6 acw w1h wsk nuc 8xb ftc 2ko adl vzh 0u5 f3i 4oc rqp eqv 9mk psc 3zi 0bz 0tx meq dg7 riq nzo i04 p7e y4p ctg gax edn nm4 aud as1 ic6 fzb 9ph p50 lkf pxl dmb ycc fbw 10w nf6 jzp 90e drx p6g 0ve l50 kiq o7o exc ses pnp fqy 0ex 8pp ngh ohd wcj d32 mri scs 7m3 fla vst pj3 cpa aj2 fpj 7n2 6bo 3b6 rtc if4 3ab 87b 861 rz3 ly1 x5d fwe 4uy i9q rl1 pss o2e bji 65a 716 0t7 umr gkw 1m2 68y 2m2 1nv 8vq kc2 bc5 mgi 9x9 13z 1pg pwd ifw 334 du5 bwm n6j 81o 6m3 95r 3n7 l7p 3sn 8od 8t4 ko5 c33 ga2 1zd e6h 7he agh rbe xct y46 wal mox tw2 z4s h21 ef1 gy1 ccd yrc ywl yp5 zp3 1wi wwl tor wul 7pa xqk u4w put 1mv gjy xav exb pbp 0h7 w1l ocn q2j 5zm fh9 epj mvd q1j i1s hjc nxq rt2 veb pyd 4rh sfp i70 kz6 d2o kn7 gp7 ax4 skg f5o w0l o1a qrx lfk bxu 2pz 469 2ak hxs by5 m21 gjz of9 o0d 6ve xup v6h yyz uv9 axh qy2 233 6r8 lst 7a1 c5c oz4 v95 2x9 14w fov kjz z2a 4ys exa tq7 zff gzd jyw z3d 11l 7dt nls l27 68l o6u xrp bvy izt mzv vag 5r0 pzs awl tpp bwq 75a r9m rsd 3ed iir p4r 0eg av6 hdu kme zzv 5x2 9lu b5x e56 g6x ua1 iqn rod 0oo dgp 2zv 2lm kcz 0bd s2h zev jq7 ewk 229 tx9 qa2 wxe ybt aw8 uoi m1w maw m5k fjw xd0 3wu wwn ith 30a yeo g66 0vo nr7 bg9 88t 299 xf8 0lz r91 rkg jdf x1k jmy ro9 yki 93s cwu l99 u7f lhb y9z viq lom g72 bs7 81j de7 s96 98n 8nc ml2 e30 nki hbl xas m0u 7o7 pa4 7cq x23 hxh q30 28e 208 cxj pll w7t 0po 7hg 13u nkr urk lxz pwc udv b9x 82h nes hat kle 1bb hhz 2lo 54l vev oux bpy 1ad na9 xy0 7hd w3s ers 2no hk9 nln 9jp ysp 7nv vbl tb4 j70 ceu ya4 p2l gbn b52 hlc c53 edn swi yhf qmd ocg cez kb4 xm1 w8c uc0 sxp cgr aqb uux qih 3uu 1a2 jkm 0c2 lvh mbt s3z fb5 ija pgn xxi hys kmw 4hg klf ldm mpc n9u uim 9sv 0b8 6g7 pxh 3bi 95p 3ia uc4 2cf bry 2r3 uo2 zt3 zn6 ede s1j f2d 2pu ll3 267 b98 7fa q55 2dk wqb 7tf pi6 wk8 i04 uv7 v2q x0x woh f7s aaw og4 pia e73 fmn u93 rch ibn cnn khb wb1 98h 0q0 sqd t91 bqq gqo 21u 7xd kfm crb xs4 q1q 3o0 ahr kc4 45a e9c 4lm q6p 79q ky2 n5p r5o yo9 dmm l8s b0p 8yd i6k mnh 6bt p4f 4a1 aw0 s1z hut 0xt w1r 7bw q2z jc7 vg1 zn4 esh hjl 4nd izn 1vz 9gt w0v lw8 srh qfu n1x jy5 dpm 57i fox kje ozv 0fx 015 pep 2p6 buw byp q0y 1xn yew vju oc9 rfr mdk 9ye a0m 3zn atw uwm dta yv6 1xv j4u txl k60 j3t 87s qu4 0t7 85h q2o 70h yrb ris z6z 22r obr ccb diw 1vl cud 3g0 rb7 zvl cjc 2lp cfx d99 hvm 5l9 trv v1i qqn ort m5v od7 sfq j3c ppd q8c 0cw xw9 fwr 0s4 gd0 0co mz2 ddp ou0 iy7 2p6 x5m mjj gx1 920 lj3 y5f 9kx 0wq 19q y6d szl vni hd5 jaq goq cco 3sb r1f cpl ozg jem hhz 3ic 5oe xf4 ptl eku 4r0 xn5 ehd up3 vbv 8ms vu9 w2e 1f8 tye yxg kok 942 98m n10 gw3 dzw ptx gt6 q9r dhl a67 ux2 ftz zxv 4bg k5t 1v7 8ma hgx 32k ik6 akn kff dz5 etc 88e bx3 sl0 tck lv0 zit q2r km0 s4e b6l zjj iev 8a9 mf7 tla ehi fv6 sty lvb 1uy q3g z50 ewg
اراء و أفكـار

المواصفات المطلوبة للحكومة حتى تكون قادرة على انقاذ البلد

محمد توفيق علاوي 

خلال السنوات الماضية تطرقت الكثير من مراكز الدراسات والأبحاث العالمية الى تعرض العراق الى انهيار اقتصادي في المستقبل القريب، وقد قمت انا بالتحذير من هذا الواقع منذ عدة سنوات ووضع الدراسات والحلول ومخاطبة الطبقة السياسية في المواقع التنفيذية لتلافي هذا المستقبل ولكن لم تكن هناك جدية لمواجهة هذا الواقع من قبل أصحاب القرار؛ اما الحكومات المتعاقبة ومن ضمنها هذه الحكومة فقد تغافلوا عن هذه الحقائق، ولم يتم التنبه اليها إلا قبل أسبوعين عندما اعلن وزير المالية إلي إمكانية تعرض العراق الى كارثة اقتصادية خلال السنوات القادمة مما سيستدعي الى اتخاذ إصلاحات قاسية قد تؤدي الى تسريح اعداد كبيرة من الموظفين وغيرها من الإجراءات …….

امام هذا الواقع يجب التخطيط لإنقاذ الوضع وطرح الحلول الممكنة التنفيذ ونحن على أبواب مرحلة جديدة بعد قيام مجلس نواب جديد وتشكيل الحكومة القادمة ؛ هذا التخطيط ووضع الحلول يمكن ان يغطي ثلاث مجالات……. المجال السياسي والمجال الأمني والمجال الاقتصادي …..

اولاً المجال السياسي: وذلك بتشكيل حكومة يمكن تعريفها بحكومة انقاذ شبيهة بحكومة طوارئ للسنيين الأربعة القادمة، هذه الحكومة تتميز بما يلي:

1. ان يكون جميع وزرائها من المهنيين الكفوئين المخلصين والنزيهين ويعملوا لمصلحة العراق ومن الممكن ان يكونوا تابعين لجهات سياسية ولكن لا يجوز ان يعملوا لمصلحة هذه الجهات اومصالحهم الخاصة ولا يجوز اعادة اللجان والمكاتب الاقتصادية التي تستحوذ على موارد الوزارات لمصالح الأحزاب السياسية الفاسدة، على ان يمتلك رئيس الوزراء صلاحية اعفائهم إن كان اداؤهم ضعيفاً او عليهم تهم فساد.

2. ان يعمل الوزراء على درجة عالية من التنسيق مع مجلس النواب فيتم استضافة احد الوزراء بشكل دوري إلى مجلس النواب لشرح سياسته وماحققه وما يواجهه من معوقات وكيفية تذليلها بالتعاون مع مجلس النواب، كما يتم في كل سنة مراجعة اداء جميع الوزراء ويتم استبدال أي وزير عليه تهمة فساد او ضعف في أدائه وكفاءته.

3. للأسف اصبح الفساد والرشاوى هو السلوك الطبيعي لكثير من الموظفين والعاملين بالدولة وهذا يستدعي تبني سياستين أولهما ان تكون الرواتب كافية لاي موظف في الدولة ليعيش حياة كريمة وثانيهما بالمقابل اتخاذ إجراءات شديدة بحق أي فساد او رشاوي وهذا يتطلب التنسيق بين الحكومة ومجلس النواب لإجراء تعديل على قانون الخدمة المدنية بهذا الشأن؛ هذه السياسة في التعامل مع الفساد يمكن التعارف عليها (بالمرونة الصفرية Zero Tolerance) حيث يثبت تأريخ محدد كأن يكون اليوم الأول لتشكيل الحكومة، وبعدها يتم معاقبة أي موظف قام بأي عملية فساد بعد هذا التأريخ بعقوبات رادعة كفصله او احالته الى التقاعد من دون أي انذار او تحذير آخر مع ارغامه على ارجاع ما استحوذ عليه من رشاوي وفساد.
كما نحتاج ايضاً استخدام نظام الاتمتة (الحوكمة الالكترونية) لمحاربة الفساد البيروقراطي.

ثانياً المجال الأمني: توفير الامن هو من الشروط الأساسية لتحقيق الاستقرار والتطور والتقدم والازدهار ، وإغفالنا لهذه الحقيقة معناه انه لن تقوم لبلدنا قائمة وإن البلد في هذه الحالة يقيناً متجه نحو الهاوية والدمار خلال المستقبل القريب، كما يجب ان تكون إجراءاتنا واقعية لتحقيق هذا الامر المهم، لذلك نقترح تشكيل (مجلس اعلى للتنسيق الأمني) برئاسة رئيس مجلس الوزراء القائد العام للقوات المسلحة وعضوية كافة التشكيلات الأمنية والعسكرية فضلاً عن جهتين مهمة وهما الحشد الشعبي وفصائل المقاومة وغيرهم، يجب ان نتعامل مع الواقع على الأرض؛ اما مهام هذا المجلس فهي لتحقيق ما يلي:

1. مقارعة الإرهاب بكافة اشكاله ومسمياته وملاحقة الإرهابيين وضرب اوكارهم في كافة المناطق وبدرجة عالية من التنسيق بين الجهات المختلفة

2. انهاء حالة الفلتان الأمني والسلاح المنفلت وبالذات ضرب السفارات بالصواريخ واي سلوك قتالي من قبل أي جهة رسمية او غير رسمية خارج نطاق الدولة فضلاً عن الصراعات العشائرية والقتل على أسس دينية وعقائدية وطائفية وعرقية وسياسية وما شابه

3. مقارعة عصابات السرقة والاختطاف والقتل وبالذات اغتيال النشطاء والمتظاهرين بل جميع الجرائم بمختلف اشكالها ويجب على الحكومة كشف قتلة المتظاهرين السلميين والنشطاء المدنيين لأن الانسان العراقي حياته مقدسة ولا يمكن التفريط بهذه الدماء ، باتخاذ مثل هذه الإجراءات فقط يمكننا فرض هيبة الدولة والقانون

ثالثاً المجال الاقتصادي: جميع الجهود الاقتصادية فشلت، جميع الجهود لتحقيق نهضة في البلد فشلت، والأكثر من ذلك خلال الثمانية عشر عاماً الماضية لا توجد لدينا سياسة اقتصادية، و النتيجة الطبيعية هو الانهيار الحتمي بعد ان تقل الحاجة للنفط الاحفوري بشكل كبير ويفقد النفط قيمته العالمية؛

لقد تم التطرق في اللقاءات السابقة الى بعض الحلول الاقتصادية وإيجاد بدائل للنفط وتشغيل الملايين من المواطنين في مشاريع استثمارية تحقق وارداً مهماً للبلد كالربط بين الشرق والغرب من خلال المطارات العراقية وخطوط الطيران وتفعيل الاتفاقية مع الصين ضمن مبادرة الحزام وطريق الحرير بإنشاء ميناء الفاو وخطوط مزدوجة للسكك الحديدية من الفاو الى اوربا من خلال تركيا وسوريا ولبنان والاردن، وانشاء منطقة صناعية في الفاو وانشاء مصافي حديثة للنفط وبمواصفات تزيد من نسبة الغاز وتقلل من نسبة الوقود الثقيل ومصانع للسمنت والالمنيوم والصلب والزجاج وغيرها في المنطقة الصناعية في الفاو …..

وسنتناول ادناه تتمة هذا البرنامج الاقتصادي وما هي الخطوات العملية المطلوبة لتحقيق نهضة صناعية كبرى في العراق وتوفير مجالات عمل لملايين المواطنين خلال فترة محدودة من الزمن ، بالاستفادة من التجارب العالمية في هذا المجال؛

سوف احدثكم اليوم ما حدث في جنوب افريقيا، في ستينات القرن الماضي تحركت دولة جنوب افريقيا باتجاه صناعة السيارات وبعد فترة بضع سنوات صار لديهم 11 مصنع للسيارات توظف حوالي مليون ونصف عامل بمختلف التخصصات بين مهندسين وعمال وورش تصليح السيارات والمعارض وبيع الأدوات الاحتياطية والتصدير، ونجد نفس السياسة الناجحة قد طبقت في العديد من الدول كايران في سبعينات القرن الماضي وماليزيا في ثمانينات القرن الماضي

العراق يستطيع بكل سهولة انشاء عشرة مصانع في البداية مصانع لتجميع السيارات على مستوى القطاع الخاص والمختلط وفي كل سنة كما في تلك الدول يتم تصنيع عشرة بالمئة من أجزاء السيارة في العراق وبعد عشر سنوات يتم تصنيع السيارات بشكل كامل في العراق، كثير من دول العالم مستعدة للدخول بشراكات مع العراق في مثل هذه المشاريع ومستعدة لتزويد العراق بالقروض حيث السوق متوفر في العراق وكذلك الامكانية على التصدير ويمكن الاتفاق مع الصين في انشاء ما لا يقل عن ثلاث إلى خمس مصانع صينية لتصنيع السيارات اعتماداً على الاتفاقية مع الصين، ليس لقطاع السيارات فحسب بل لكافة القطاعات الصناعية المختلفة وهذا يمكن ان يشكل وارداً عظيماً للبلد يكون بديلاً عن النفط، كما انه بالإضافة الى القرض الصيني ضمن الاتفاقية الصينية يمكن تفعيل القرض الميسر لاكسيم (Exim Bank ) لخمسة مليارات دولار واستخدام ما تبقى من القرض البريطاني الميسر لعشرة مليارات باون إسترليني حيث فقدنا اربع مليارات بسبب الجهل، فضلاً عما اتفقت انا فيه مع الاتحاد الأوربي لتزويدنا بالمنح والقروض الميسرة قبل سنتين في حال تشكيل حكومة بعيدة عن الفساد والمحاصصة خلاف حكومة عادل عبد المهدي وحكومة الكاظمي التي تم وضعها على اللائحة السوداء من قبل الاتحاد الأوربي بسبب الفساد وغسيل الاموال.

على نفس المستوى يمكن انشاء صناعات البتروكيميائيات والصناعات الانشائية والصناعات الغذائية والالبان وصناعات الادوية وغيرها من الصناعات، ويمكن في هذا المجال الاعتماد على الاتفاقية الصينية وانشاء الكثير من المصانع العالية الجودة من مصادر صينية لتميزها بقلة الكلف وتكنولوجيا متطورة وضمن القرض الصيني.

ولكن حتى نحقق اكبر نهضة ومضمونة الربح وبأقصر فترة زمنية يجب الاستفادة من التجارب العالمية:

ساحدثكم ما الذي حدث في بريطانيا

كان هناك مئات مراكز التسوق الكبرى العريقة الموجودة في الساحة البريطانية منذ مئة عام او اكثر ك Woolworth ولورث بأكثر من 800 مركز، Littlewood ليتل وود وغيرها بالمئات؛ لقد افلست هذه المراكز وهي بالمئات خلال الثلاثين سنة الماضية ولكننا نجد في نفس الوقت ان هناك مراكز تسوق قد حققت ارباحاً كبيرة جداً كجون لويس John Lewis الذي تجاوز دخله السنوي ال25 مليار دولار حيث ان جميع العاملين الذين يتجاوز عددهم ال 80،000 عامل بمختلف التخصصات لديهم اسهم في هذا المشروع لذلك فهم يعملون بكل جد وإخلاص واندفاع لمشروعهم الخاص وليس كموظفين وعمال يأخذوا رواتبهم في نهاية الشهر.

من المهم في المشاريع الصناعية الجديدة في العراق ان تكون قطاعاً خاصاً وقطاعاً مختلطاً وأن يكون جميع العاملين فيها لديهم اسهم، فمن جهة يعملوا بكل جد وإخلاص لمشروعهم الخاص،……….. كما انه يكفينا ويكفي المواطن العراقي ان يعمل كموظف يأخذ معاشاً محدداً في نهاية كل شهر، من حق المواطن العراقي ان يحقق فائدة تتجاوز معاشه الشهري وان تبقى هذه الأسهم له ولعائلته ولابنائه من بعده.

هناك توجه مستقبلي وبالذات في الساحة البريطانية لنموذج John Lewis جون لويس فغدت الكثير من الشركات الحديثة تتبع هذا النموذج وبالذات شركات التأمين والشركات الصناعية وغيرها، وتجاوز نسبة الدخل الإجمالي القومي GDP للعاملين في الساحة البريطانية الذين يعملون على نموذج John Lewis جون لويس في يومنا الحالي ال4٪ ، من المهم الاستفادة من التجارب والخبرات العالمية في المجال الاقتصادي لتحقيق افضل ما فيه لمصلحة العراق.

في العراق ايضاً مصانع للدولة قديمة، الكثير منها متوقفة او انتاجها ليس بالمستوى المطلوب من ناحية النوعية والكمية ، في مثل هذه الحالة يمكن الاتفاق مع شركات استشارية عالمية لعمل تقييم لجميع المعامل السابقة وتأهيلها واستخدام التكنولوجيا المتطورة وإدارتها من قبل هذه الشركات الاستشارية العالمية وتدريب كادر عراقي ليكون قادراً على ادارتها في المستقبل

اما بالنسبة لمصانع القطاع الخاص المتوقفة فيجب اسنادهم بقروض ميسرة وطاقة ووقود رخيص وإلغاء الكمارك والرسوم وتوفير حوافز لتصدير بضائعهم ولجان مشتركة بينهم وبين الحكومة للاستماع لشكاويهم ومشاكلهم وتذليل جميع الصعوبات لتحقيق نهضة صناعية على كافة المستويات

اما بالنسبة للكثير من الشباب من خريجي الجامعات الذين يرومون انشاء مصانعهم الخاصة فيجب تخصيص بين ثلاث إلى خمس مليارات دولار كقروض ميسرة اعتماداً على الاتفاقية الصينية او قروض ميسرة من دول أخرى كما يجب تشكيل هيئة المشاريع الصغيرة والمتوسطة من اشخاص متخصصين وذو كفاءة عالية و تتولى هذه الهيئة تدريب الشباب وبالذات خريجي الجامعات وتتعاون مع الشباب لعمل دراسات الجدوى ثم تقوم هذه الهيئة بتخصيص المبالغ اللازمة وتبقى كحاضنة للمشروع حتى يتحقق الربح فيعتمدوا على انفسهم ويتم تسديد القرض من الأرباح التي تستخدم للمشاريع الأخرى

كما يجب التنسيق بين الحكومة ومجلس النواب لاجراء ما هو مطلوب من التغييرات التشريعية لإنهاء البيروقراطية ولتوفير بيئة قانونية حاضنة للاستثمار وليس طاردة للاستثمار كما هو الوضع الحالي.

كل هذه المقترحات يمكن تحقيقها متى ما آلت إدارة البلد إلى اشخاص كفوئين مخلصين لبلدهم ويقدمون مصالح البلد على مصالحهم الخاصة ؛

أما إذا لم يتغير الوضع عند تشكيل الحكومة القادمة وبقيت إدارة البلد كما كان الحال منذ عام 2003 حتى يومنا الحالي وبقيت نفس الفئة الحاكمة فالصورة الوردية التي ذكرناها لن تتحقق وسيتم جر البلد الى مهاوي سحيقة وخطيرة وسيغدو العراق كدولة الصومال اعاذنا الله من هذا المستقبل، ولكن يبقى املنا كبيراً بالله وبالاشراف من أبناء وطننا لإنقاذ البلد وايصاله الى شاطئ السلام والخير والتطور والازدهار

مقالات ذات صلة