نيويورك تايمز تكشف فضيحة نجل بايدن لتورطه بتأمين الكوبالت للصين

FILE PHOTO: Then-U.S. Vice President Joe Biden and his son, Hunter Biden, attend an NCAA basketball game between Georgetown University and Duke University in Washington, U.S., January 30, 2010. REUTERS/Jonathan Ernst/File Photo

أفادت صحيفة نيويورك تايمز الأميركية، بأن شركة استثمارية مرتبطة بهانتر بايدن، نجل الرئيس الأميركي جو بايدن، ساعدت شركة صينية تعمل في الولايات المتحدة، في الاستحواذ على أحد أغنى مناجم الكوبالت في العالم والموجود بجمهورية الكونغو الديمقراطية.

ووفقاً للصحيفة، فإن الشركة التي تعرف اختصاراً بـ “BHR”، سهّلت على شركة “تشاينا موليبدينوم، الاستحواذ على حصة نسبتها 80% من أحد أكبر منتجي الكوبالت في الكونغو. وبحسب الصحيفة، فإن هذه القضية اتخذت منحى خاصاً، اذ حذرت إدارة بايدن هذا العام من أن الصين قد تستخدم موقعها المهيمن على الكوبالت، لإحباط إعادة تجهيز صناعة السيارات الأميركية لإنتاج السيارات الكهربائية. وكان هانتر بايدن، نجل الرئيس الأميركي جو بايدن قال في وقت سابق أنه أُحيط علماً بأن هناك تحقيقاً فيدرالياً في ولاية ديلاوير يتعلق بوضعه المالي ككل.

Related Posts