وول ستريت جورنال: قراصنة إيرانيون اخترقوا شركة اعلامية للتأثير على الانتخابات الرئاسية الاميركية

كشفت صحيفة وول ستريت جورنال الاميركية تفاصيل جديدة عن أعمال قرصنة قام بها ايرانيون بهدف التأثير على الانتخابات التي أجريت في الولايات المتحدة العام الماضي.

 

الصحيفة قالت نقلاً عن مصادر أن قراصنة إيرانيين اخترقوا العام الماضي أنظمة الكمبيوتر لشركة لي إينتر برايزر وهي شركة إعلامية تنشر عشرات الصحف في جميع أنحاء الولايات المتحدة كجزء من نشاط إيراني واسع النطاق لنشر معلومات كاذبة عن الانتخابات الرئاسية الأميركية

وكانت وزارة الخزانة الأميركية قد أعلنت الخميس الماضي فرض عقوبات على ستة  أفراد وشركة إيرانية لقيامهم بعمليات إلكترونية ومحاولة التأثير على عملية الانتخابات الرئاسية الأميركية الاخيرة.

 

Related Posts