أدفوكات: لا أجد ذريعة لخسارة المنتخب العراقي أمام كوريا الجنوبية

قال مدرب المنتخب الوطنيّ العراقي لكرةِ القدم، الهولندي ديك أدفوكات، الثلاثاء، إنه لا يجد أي ذريعةٍ للخسارة اليوم أمام كوريا الجنوبية بثلاثة أهدافٍ من دون رد.

وذكر أدفوكات في المؤتمر الصحفي بعد المباراة، “المنتخب الكوري الجنوبي كان الأفضل نتيجة للفوارق الواضحة سواء الفنية أو البدنية، ومررَ الكثير من الكرات التي كان من الصعب السيطرة عليها”.

وأضافَ “في الشوط الأول كانت نوعاً ما الأمورُ طبيعية رغم تأخرنا بهدف، لكنها ازدادت صعوبةً في الشوط الثاني”.

وعن حظوظ المنتخب الوطني في التأهل الى كأس العالم مع تبقي أربع مباريات، قالَ المدرب “كما أوضحت سابقاً بأن وضع المنتخبين الإيراني والكوري هو الأفضل في الظفر بتذكرتي التأهل المباشر لما يمتلكونه من جودة اللاعبين العالية ومعظمهم محترفون في أوروبا، ولكننا سنقاتل من أجل المركز الثالث، إذ ان جميع المنتخبات (الامارات، لبنان ، سوريا) ، بالإضافة الى العراق، بمستوياتٍ متقاربة، ولدينا معهم جميعاً مواجهات مباشرة”.

واختتمَ ادفوكات المؤتمر الصحفي قائلا “ليس بإمكاننا لوم اللاعبين، فهم يبذلون قصارى جهودهم، لكن العمل الجاد ليس كافياً لمقارعة منتخبات بجودة أفضل منا.. دعونا نتطلع الى المستقبل، هناك لاعبون شباب، ونطمح للظهور بمستوى أفضل في استحقاقنا المقبل في بطولة كأس العرب”.

Related Posts