الحرس الثوري يعارض مفاوضات حول الصواريخ الباليستية والمسيّرات

أغلق قائد وحدة (جو – الفضاء) في الحرس الثوري الإيراني، الباب أمام مفاوضات بشأن الصواريخ الباليستية أو الطائرات المسيّرة، محذراً إسرائيل من أن ارتكاب أي خطأ في التعامل مع البرنامج النووي سيعجل بزوالها.

وقال الجنرال أمير علي حاجي زاده، أن سعي دول غربية إلى الحد من هذه قدراتنا يظهر قوتنا، مشدداً على أن أمننا في وضع نموذجي. لسنا في حاجة للحديث عن قدراتنا، وقلل القيادي المتشدد في الحرس الثوري من أهمية العقوبات الدولية والأميركية على برنامج التسلح الإيراني، وقال إن مساعي الأعداء في مجال فرض العقوبات على التسلح الإيراني لم تسفر عن عدم نتائج فحسب؛ بل الأعداء يفرضون العقوبات لحرماننا من تصديرها.

Related Posts