واشنطن بوست: الفصائل المدعومة من إيران دبرت هجوم اغتيال الكاظمي لكنه جاء بنتائج عكسية عليها

قالت صحيفة واشنطن بوست إن المحاولة الأخيرة لاغتيال رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي قد صدمت العديد من العراقيين وقوضت الفصائل المسلحة التي ترعاها إيران والتي كانت تحاول طرده من السلطة.

وأكدت الصحيفة أن الفصائل المدعومة من إيران هي التي دبرت هذا الهجوم لكنه جاء بنتائج عكسية عليها بالفعل.. مبينة ان الهجوم كان خطوة غبية وقصيرة النظر حققت العكس تمامًا لهدفها المتمثل في حرمان رئيس الوزراء الكاظمي من ولاية ثانية.. واشارت الى ان محاولة الاغتيال هذه جعلت ولايته الثانية في المنصب شبه مؤكدة.

وأشار تقرير الصحيفة الى ان الكاظمي هو الشخصية النادرة في الشرق الأوسط التي تحدت تهديدات إيران ووكلائها دون تردد وعاش في مرمى النيران منذ أن تولى منصبه وحاول توجيه مسار بين الولايات المتحدة وإيران.

Related Posts