بيان مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة يدين محاولة اغتيال رئيس الوزراء الكاظمي في 7 نوفمبر

(ترجمة غير رسمية)
بيان صحفي لمجلس الأمن التابع للأمم المتحدة
يدين محاولة اغتيال رئيس الوزراء الكاظمي في 7 نوفمبر

أدان أعضاء مجلس الأمن بأشد العبارات محاولة اغتيال رئيس الوزراء العراقي السيد مصطفى الكاظمي في 7 تشرين الثاني / نوفمبر 2021.
وأعرب أعضاء مجلس الأمن عن ارتياحهم لعدم إصابة رئيس الوزراء في الهجوم.

وجدد أعضاء مجلس الأمن دعمهم لاستقلال العراق، وسيادته، ووحدته، وسلامة أراضيه، والعملية الديمقراطية، وازدهاره. أعاد أعضاء مجلس الأمن التأكيد على أن الإرهاب بجميع أشكاله ومظاهره يشكل أحد أخطر التهديدات للسلم والأمن الدوليين.

وشدد أعضاء مجلس الأمن على ضرورة محاسبة مرتكبي هذه الأعمال الإرهابية المشينة، ومنظميها، ومموليها، ورعاتها، وتقديمهم إلى العدالة، وحثوا جميع الدول، وفقا لالتزاماتها بموجب القانون الدولي وقرارات مجلس الأمن ذات الصلة، التعاون بنشاط مع حكومة العراق وجميع السلطات الأخرى ذات الصلة في هذا الصدد.

وجدد أعضاء مجلس الأمن التأكيد على أن أي أعمال إرهابية هي أعمال إجرامية وغير مبررة، بغض النظر عن دوافعها وأينما ومتى ارتُكبت وأيا كان مرتكبوها. وأكدوا مجدداً على ضرورة أن تكافح جميع الدول، بجميع الوسائل، وفقاً لميثاق الأمم المتحدة والالتزامات الأخرى بموجب القانون الدولي، بما في ذلك القانون الدولي لحقوق الإنسان وقانون اللاجئين الدولي والقانون الدولي الإنساني، التهديدات التي يتعرض لها السلم والأمن الدوليين عن طريق الأعمال الإرهابية.

Related Posts