فرانس برس: بعض الكتل السياسية تحمل الكاظمي مسؤولية تراجع عدد مقاعدها البرلمانية

قالت وكالة فرانس برس ان رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي مفاوض ماهر بات مستقبله السياسي مجهولاً بعد الانتخابات النيابية المبكرة

وأشارت الى ان الكاظمي شخصية لا تعادي أحداً صاحب عقلية براغماتية، ولديه علاقات مع كل اللاعبين الأساسيين على الساحة العراقية علاقة جيدة مع الأميركيين وعلاقة عادت إلى مجاريها مؤخراً مع الإيرانيين.

واكد تقرير فرانس برس أن الكاظمي يجسد عودة دولة عراقية ذات سيادة غير ان بعض الكتل السياسية تحمله مسؤولية تراجع عدد مقاعدها البرلمانية خلال الانتخابات التي جرت الشهر الماضي

Related Posts