هدوء حذر في بغداد بعد تظاهرات أسفرت عن مقتل واصابة أكثر من 125 شخصا

عاد الهدوء الحذر الى العاصمة بغداد بين المتظاهرين وقوات الأمن قرب بوابة المنطقة الخضراء بعد ساعات من المواجهات في احتجاجات على نتائج الانتخابات.

وكانت التظاهرات قد اسفرت عن مقتل شخص واصابة مئة وخمسة وعشرين آخرين بجروح وذلك عندما حاول المحتجون اقتحام المنطقة الخضراء المحصنة في وسط العاصمة، بعد انتخابات برلمانية جاءت نتائجها صادمة لبعض القوى السياسية.

وأفرزت الانتخابات برلماناً مشرذماً ما يفتح الأبواب أمام سيناريوهات عدة، فيما يرجح محللون توافقاً بين القوى السياسية الأبرز ووصول مرشح توافق إلى سدة رئاسة الوزراء.

Related Posts