القوات الأمنية تغلق بوابات المنطقة الخضراء وتعزز انتشارها في الشوارع الرئيسة

تشهد المناطق والشوارع الرئيسة القريبة من المنطقة الخضراء انتشارا أمنيا كبيرا، في وقت تواصل القوات الأمنية إغلاق المنطقة المحصنة وبوابتها، تحسبا لمحاولات رافضي نتائج الانتخابات اقتحامها.

 

وذكرت وكالة الأنباء الفرنسية أن أحداث الخضراء التي وقعت أمس الجمعة، أسفرت عن مقتل شخص وإصابة مئة وخمسة وعشرين بجروح مختلفة، بينهم عدد غير قليل من أفراد القوات الأمنية.

وبينما تستمر اعتصامات رافضي نتائج الانتخابات قرب المنطقة الخضراء، جدد بعض رؤساء الكتل والأحزاب السياسية دعواتهم لعدم جر العراق إلى الفوضى واختيار مسار التهدئة وعدم الاحتكاك بين المتظاهرين والقوات الأمنية والالتزام بالممارسات المهنية من الجانبين.

Related Posts