رئيس الوزراء لزيدان: ندرك مقدار العمل لحماية القضاء من الضغوط والتدخلات

وقال رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي في رسالته إلى رئيس مجلس القضاء فائق زيدان، أن الحكومة تدرك مستوى التحديات التي تواجه القضاء الذي مازال يعمل بأقل من طاقته وإمكاناته والآفاق التي يمتلكها.

وأثنى الكاظمي على جهود القضاء لحمايته من الضغوط والتدخلات من أجل تكريس قيم العدالة وذلك لأنصاف القضاء والقضاة وتكريس استقلاليتهم وتحفيز طاقاتهم.

وذكر الكاظمي أن حكومته واجهت طوال الشهور الماضية تحديات كبيرة على مستوى حفظ دماء العراقيين وتجنبت فتح أي باب يتسبب في هدر الدم، مشيرا إلى ان الحكومة ما زالت تعول على قيم العدالة والقصاص القانوني بحق كل من تورط بإزهاق روح عراقية زكية بغير الحق على رغم أن طريق العدالة وسيادة القانون مازال يحتاج الى المزيد من العمل والصبر.

وجه رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي رسالة خطية إلى رئيس مجلس القضاء الأعلى فائق زيدان، أشاد فيها بجهود القضاء في تحقيق العدالة بحق قتلة الناشطين.

وثمن الكاظمي دور فائق زيدان في التأسيس لاستعادة قيم العدالة في العراق والتي تعد لبنة أساسية في مفهوم الأمة، بحسب الرسالة، مضيفا أن إصدار القضاء العادل حكم الإعدام بحق قاتل الصحفي أحمد عبد الصمد وزميله صفاء غالي والناشط مجتبى أحمد، والعدالة التي سبقت باعتقال ومحاكمة قتلة الباحث هشام الهاشمي وقتلة المتظاهرين وأي مرتكب بحق الدم العراقي الطاهر من إرهابيين داعش ومجرمين وفتح ملفات الفساد ومحاكمة المسؤولين عنها، كلها مواقف تستدعي الاعتزاز الذي يستحقه عمود الوطن وميزان الحق ممثلا بالقضاء.

وعد الكاظمي الأحكام الأخيرة التي صدرت بحق القتلة والمجرمين خطوة على مسار لإنهاء فصل الإفلات من العقاب.

Related Posts