حكومة الكاظمي تصطدم بمعوقات سياسية لاستعادة الأموال المهربة

كشفت مصادر مطلعة عن إن المساعي التي تبذلها حكومة رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي، لاستعادة الأموال المهربة خارج البلاد تصطدم بعقبات سياسية تحول دون إمكانية حسم الملف.

وقالت المصادر أن أي جهود تبذل لاستعادة تلك الأموال تواجه بضغوط من أطراف سياسية عدة يتورط أعضاء فيها بعمليات فساد ضخمة، تمنع من تنفيذ أي خطوة باتجاه استعادة الأموال. واعتبرت أن ربع الأموال المهربة المرصودة تقع في دائرة وزراء ومسؤولين سابقين ينتمون لقوى وأحزاب سياسية معروفة، مضيفة أن النفوذ الحزبي يهدد أي خطوات أو خطط توضع لاستعادة الأموال العراقية من الخارج.

Related Posts