السيد الصدر: صلاة موحدة بين السنة والشيعة في ديالى لإبعاد الإرهاب والميليشيات

دعا زعيم التيار الصدري السيد مقتدى الصدر، إلى صلاة موحدة بين السنة والشيعة في ديالى، درءاً للفتنة وإبعاد شبح الإرهاب والميليشيات.

 

وقال الصدر في دعوته، إنه وحدة للصف الإسلامي في العراق ودرءاً للفتنة الطائفية التي يؤججها البعض، فإنه يبعث سلامه لسنة العراق وشيعته أولاً، وأضاف أن أمله بهم أن يقيموا صلاة مشتركة في ديالى الحبيبة في أي مكان يجدوه مناسباً، على أن يكون الحضور من المحافظات القريبة وخصوصاً العاصمة بغداد الحبيبة، عسى أن تفيء على المحافظة بالأمن والأمان والسلامة وإبعاد شبح الإرهاب والمليشيات وما شاكل ذلك.

Related Posts