ضغوط أوربية لاحتفاظ بايدن بمبدأ الضربة الاستباقية النووية لروسيا والصين

ذكرت صحيفة (فاينانشال تايمز) أن حلفاء واشنطن في أوروبا ومنطقة المحيط الهادئ يضغطون على إدارة الرئيس الأميركي، جو بايدن، لاحتفاظها بمبدأ الضربة النووية الوقائية على روسيا.

ونقلت الصحيفة عن مسؤولين مطلعين أن دولا مثل بريطانيا وفرنسا وألمانيا واليابان وأستراليا تحاول إقناع إدارة بايدن بعدم تغيير السياسة الأميركية في مجال استخدام السلاح النووي وسط مخاوف من اعلان بايدن مبدأ عدم استخدام هذه الأسلحة أولا ما سيغير الاستراتيجية الراسخة منذ عقود لردع روسيا والصين.

ولفتت “فاينانشال تايمز” إلى أن الإدارات الأميركية أبقت سياستها الخاصة باستخدام الأسلحة النووية غامضة عن قصد، لتتمكن من استخدامها بشكل استباقي، وهو ما يعطي الحلفاء في أوروبا وآسيا بانهم في الحماية تحت “المظلة النووية” الأميركية.

لكن تغيير هذا المبدأ سيمثل هدية ضخمة بالنسبة إلى الصين وروسيا، بحسب المسؤولين الأوروبيين.

Related Posts

برهم صالح يستقبل عمار الحكيم Posted by Editor on 30 نوفمبر,2021 4 ساعات ago