هجمات داعش الأخيرة في العراق لها صلة بصراع النفوذ بين تركيا وايران

عزا المركز الأوروبي لدراسات مكافحة الإرهاب والاستخبارات عوامل استعادة داعش عملياته منذ بداية 2021، الى التوترات في سوريا والعراق وتفشي الفساد المالي، وإعلان سحب بعض قوات التحالف الدولي.

وقال في دراسة أن عودة تحركات داعش بين سوريا والعراق وبين العراق وإيران لها علاقة بصراع النفوذ بين إيران وتركيا حول سوريا والعراق، موضحاً ان السر وراء تكثيف التنظيم نشاطه مؤخراً، هو الوضع معقد في العراق بعد الانتخابات، سيما ان داعش يستغل الخلافات بين العراقيين ليصعد عملياته. وتقدر الاستخبارات العراقية والبنتاغون أعداد مسلحي داعش في سوريا والعراق بـ 6 الاف عنصر.

Related Posts