مصادر: حكومة الكاظمي عازمة على منع الأحزاب من استغلال الملف الأمني

يتخوف مسؤولون حكوميون وسياسيون من استغلال الاعتداءات الإرهابية المتصاعدة التي تحصل في البلاد منذ أيام، من قِبل حلفاء إيران، الذين أخفقوا في الحصول على نتائج جيدة في الانتخابات.

وبحسب مصادر أمنية وحكومية، فإن الكاظمي يتجه للإعلان عن قرارات عسكرية جديدة بشأن الملف الأمني في ديالى ومناطق أخرى من صلاح الدين وشمال بغداد، لسحب البساط من تحت أقدام الفصائل الموالية لإيران.

وقالت المصادر إن الإجراءات تهدف لمنع استغلال الملف الأمني من قبل تلك الأطراف، أو تصعيده بردود فعل انتقامية للتغطية على خسارتها في الانتخابات، متهمة فصائل مسلحة بمحاولة استغلال نشاطات تنظيم داعش لترحيل سكان بعض القرى والسيطرة على الأراضي، وهو ما يسعى الكاظمي إلى منعه.

Related Posts