الديمقراطي الكردستاني يحذر: مجزرة المقدادية جاءت على خلفية تداعيات نتائج الانتخابات

حذر الحزب الديمقراطي الكردستاني في ديالى من ان الحوادث والمجازر الدموية التي شهدها قضاء المقدادية ما هي الا ردود افعال وتداعيات لمرحلة ما بعد الانتخابات.

وقال مسؤول اعلام الحزب في تنظيمات ديالى شيركو توفيق ان ما جرى في المقدادية من مجازر وحوادث مؤلمة تهدف لإثارة البلبلة والاقتتال الطائفي في ديالى من جديد وخاصة في مناطق المقدادية المختلطة التي عجزت التنظيمات الارهابية عن اختراقها وتنفيذ هجمات منذ سنوات طويلة.

وطالب توفيق الحكومة والاجهزة الامنية بضرب مخططات الاقتتال والفتن الطائفية والحفاظ على التعايش السلمي والمجتمعي بين مكونات ديالى لمنع الانزلاق الى مخططات الطائفية التي تغذيها التدخلات الاقليمية.

Related Posts