إقبال سياسي على تجديد الولاية للكاظمي للحفاظ على جدران العملية السياسية

كشفت تقرير لصحيفة العرب اللندنية عن كواليس ما يدور بين القوى السياسية حول تسمية رئيس الوزراء القادم مؤكدة ان إقبال كبير على تجديد الولاية لمصطفى الكاظمي بوصفه حلا للحفاظ على جدران العملية السياسية.

ويشير التقرير الى ان رئيس تيار الحكمة عمار الحكيم وحيدر العبادي يفضلان الكاظمي على أيّ خيارات أخرى في حين يرى رئيس حزب تقدم محمد الحلبوسي في الكاظمي خيارا وطنيا، فيما يعتبر رئيس الحزب الديمقراطي الكردستاني مسعود البارزاني الكاظمي حليفا موثوقا به خاصة وانه أعاد المسار إلى علاقة بغداد مع أربيل.

ونقل تقرير لصحيفة العرب اللندنية عن محللين ومراقبين بان فترة رئيس الوزراء الحالي مصطفى الكاظمي شهدت هدوءا نسبيا على المستوى الداخلي إضافة إلى مبادرات لتحقيق تقارب إقليمي بما يصب في مصلحة العراق وإبعاده عن الصراعات.

التقرير اكد ان القوى السياسية تعتقد أن الكاظمي قد يكون الخيار الأفضل في المرحلة القادمة لاستمرار التهدئة وإدارة العلاقات بين إيران والولايات المتحدة وأضافت صحيفة العرب اللندنية أن ما حققه الكاظمي في إعادة علاقة العراق مع محيطه العربي يمكن أن ينتهي بمجرد خروجه من المنصب.

Related Posts