احتجاجات القوى الخاسرة بالانتخابات لا تلقى تفاعلاً في الشارع العراقي

فشلت احتجاجات واعتصامات القوى الخاسرة في الانتخابات أمام المنطقة الخضراء المحصنة، في تأليب الرأي العام، ولم تحظَ بأي اهتمام من قبل العراقيين.

وبحسب مصادر، فإن خيم المعتصمين تركزت عند بوابة المنطقة الخضراء من جهة الجادرية، الذي يضمّ مقرات أغلب الفصائل المسلحة، موضحة أن المعتصمين بدأوا يطالبون بإعادة العد والفرز يدوياً، ويتهمون بعثة الأمم المتحدة في العراق بأنها متعاونة مع حكومة مصطفى الكاظمي ومفوضية الانتخابات على سرقة الأصوات.

ويحتشد محتجون يتبعون لقوى وفصائل مسلّحة كانت قد خسرت الانتخابات التشريعية، قرب بوابات المنطقة الخضراء، بينما أكدت وسائل اعلام محلية التقت بالمعتصمين، أن معظمهم قدموا بأوامر عسكرية ولا يعلمون ما حدث في الانتخابات، على الرغم من أنهم يرفعون لافتات تهاجم مفوضية الانتخابات.

Related Posts