نواب سابقون يهاجرون خشية الملاحقة بعد رفع الحصانة

كشف مسؤول حكومي في بغداد، عن وجود ملفات قضائية بحق ما لا يقل عن 12 نائباً في البرلمان المنتهية ولايته، وقال إن بعضهم غادر عبر مطار بغداد إلى وجهات مختلفة.

وقال ان لدى لجنة أبو رغيف اعترافات من معتقلين حاليين بتهم فساد، تشير الى إنهم قدموا لنواب مبالغ مالية لقاء تسهيل أعمال استثمارية، وأخرى لإيقاف إجراءات قانونية تجاههم، وهناك نائب تورط بابتزاز مسؤول لقاء عدم إثارة ملفات متعلقة به تنطوي على جرائم إضرار بالمال العام. وتوقع أن تباشر لجنة الفريق أحمد أبو رغيف، إجراءات استقدام وقبض بحق عدد منهم قريباً، مشراً إلى أن زوال الحصانة عن أعضاء البرلمان المنحل، سيسهل إثارة ملفات بعض النواب السابقين، سواء أكان ذلك في هيئة النزاهة، أم في لجنة التحقيق بقضايا الفساد، مبيناً أن متابعة هذا الملف ستتم بالتنسيق مع السلطة القضائية التي ستكون لها الكلمة الفصل في ذلك بالاعتماد على الأدلة المتوفرة.

Related Posts