التوافق والمساومات تُفسد حراك المالكي للفوز بولاية ثالثة

أعرب مصدر مقرب من أجواء مفاوضات الغرف الخلفية للقوى السياسية عن ثقة كبيرة بأن مقتدى الصدر ونوري المالكي سيفسد كلاهما على الآخر فرصة الظفر بمنصب رئاسة الوزراء.

وقال المصدر إن الصدر باعتباره الفائز بأكبر عدد من المقاعد النيابية لن يقبل بأي حال من الأحوال تسلم المالكي رئاسة الوزراء لولاية ثالثة، مشيراً الى ان المالكي يستطيع بحكم ثقله الانتخابي حرمان الصدر من إسناد المنصب إلى شخصية تابعة كلياً للصدر. وتوقع المصدر أن يخضع بازار التفاوض والمساومات الحالي إلى ذات الشروط التي ارتبطت بمسألة تشكيل الحكومات السابقة، مشيراً الى التوافق والمساومة والتفاوض بين الأطراف السياسية.

Related Posts