صور.. نفوق آلاف الأطنان من السمك بسبب فيروس “كوي” في بابل

كشف مربو الأسماك في بابل، يوم الاربعاء، عن نفوق آلاف الأطنان من السمك مجدداً بعد الخسائر الفادحة التي تكبدوها في العام 2018 بسبب مرض وبائي.

وقال عدد من مربي الأسماك في قضاء المسيب شمالي محافظة بابل، إن الآلاف الأطنان من الأسماك بدأت تنفق في الأقفاص العائمة والبحيرات بسبب فيروس “كوي” الذي ضرب المحافظة قبل ثلاث سنوات وتسبب بخسائر فادحة.

وأكدوا أن وزارة الزراعة لم تجد حلاً لهذه المشكلة الاقتصادية التي تهدد الثروة السمكية، مهددين بأنهم سيضطرون إلى ترك هذه المهنة والبحث عن مصدر رزق آخر.

أبو علي، أحد مربي الأسماك، قال: “يوم بعد يوم نتكبد خسائر كبيرة ولم تجد الحكومة ووزارة الزراعة حلاً لهذه المشكلة مما سيضطرنا إلى ترك مهنة تربية الأسماك”.

من جانبه، قال رئيس جمعية منتجي الأسماك إياد الطالبي، لوكالة شفق نيوز، إنه “بعد أن كان سعر كيلو السمك بـ12 الف دينار في السنوات السابقة قبل أن يضرب الفيروس المحافظة، وصل الآن إلى ثلاثة آلاف للكيلو الواحد دينار، وهو ما أسهم بانتعاش انتعش السوق اقتصادياً في هذه الأعوام”.

واستدرك “ما حصل في هذه الأيام أمر محزن بسبب وجود فيروس كوي الذي أصاب الأسماك في عدد من المحافظات ولاسيما محافظة بابل مما تسبب بنفوق آلاف الأطنان من الأسماك”، داعياً الحكومة إلى إيجاد حل لهذه المشكلة تحسباً إلى ارتفاع أسعار الأسماك.

Related Posts