استنفار أمني تحسباً لتصعيد رافضي نتائج الانتخابات في العراق

افاد مسؤول أمني رفيع، باستمرار الاستنفار الأمني، الذي نم تشديده وشمل بغداد والمحافظات الجنوبية بحسب التوجيهات العليا التي صدرت إلى القيادات الأمنية.

وقال أن الخطة اقتضت استمرار تشديد الإجراءات الأمنية حتى إشعار آخر، لا سيما في المناطق المهمة، ومنها المنطقة الخضراء، والمناطق التي تشهد نفوذاً للفصائل المسلحة، وسط توقعات بإقدام القوى الرافضة لنتائج الانتخابات على القيام بتظاهرات عبر تحشيد أنصارها أو إنهاء الهدنة السابقة بعدم استهداف المصالح الأميركية والأرتال التابعة للتحالف الدولي، للتأثير على الاستقرار الأمني.

Related Posts